«ريوق» تناقش تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

نظم المركز الوطني للأعمال أمس فعالية «ريوق»، والتي جاءت بعنوان «تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة»، في بسطة مجان بمسقط، تحدثت خلالها أميرة الزدجالية المكلفة بأعمال مدير عام التخطيط والتطوير بصندوق الرفد، وسعيد الفليتي المدير الإقليمي لبنك التنمية العماني بمحافظة مسقط وعبد العزيز الكلباني الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسرار العارض للتجارة، حضر الفعالية عدد من رواد ورائدات الأعمال العمانيين.
وتناولت أميرة الزدجالية البرامج التمويلية التي يقدمها صندوق الرفد، ودوره في تمويل رواد الأعمال. وقالت: يوجد خلط بين مفهوم صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة» والأدوار التي تقوم بها، مؤكدة على ضرورة أن يعرف رواد الأعمال دور كل جهة في التمويل.
وأضافت: «يوفر صندوق برامج تمويلية متنوعة تم استحداثها عن طريق فكر مشترك بين رواد الأعمال العمانيين والجهات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة». مؤكدة على أن المشتريات والعقود تعتبر العمود الفقري لاستدامة المشاريع.
كما أشارت الزدجالية إلى دور صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة» في تذليل الصعوبات والتحديات التي تواجه قطاع ريادة الأعمال في السلطنة، والتحديات التي تواجه رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. من جانبه تحدث سعيد الفليتي عن تأسيس بنك التنمية العماني ودوره في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تحدث عن التحديات التي تواجه بنك التنمية العماني أثناء تمويل رواد الأعمال الراغبين في تأسيس مشاريعهم الخاصة، وكيفية التغلب عليها. وأكد الفليتي خلال حديثه على ضرورة أن يقوم رواد الأعمال بوضع خطط بديلة عند التخطيط لإقامة مشاريعهم وذلك تجنبا للفشل، مشيرا إلى ضرورة عمل دراسة جدوى ودراسة المشروع من كل الجوانب لضمان نجاح المشاريع. من جانب آخر تحدث رائد الأعمال عبد العزيز الكلباني عن مشروعه «أسرار العارض لإنتاج الفحم»، والذي حقق نجاحا كبيرا في السلطنة، والمختص في إعادة تدوير مخلفات الأخشاب للاستفادة منها في إنتاج الفحم، وتجربته مع المؤسسات التمويلية أثناء حصوله على التمويل. مشيرا إلى دراسة الجدوى الاقتصادية وأهميتها، وكيفية تغلبه على التحديات التي واجهته في بداية مشروعه والتي من ضمنها التمويل.