شركة نخيل عمان تستحوذ على «تمرة»

عمان: استحوذت شركة نخيل عمان على العلامة التجارية العمانية (تمرة) بعد مفاوضات استمرت عدة أشهر. 

أعرب الدكتور سيف الشقصي رئيس مجلس إدارة شركة نخيل عمان بعد إتمام عملية الاستحواذ، عن سعادته البالغة خاصة أن شركة تمرة موجودة في السوق منذ عام ٢٠١١م، وأثبتت نجاحها على مدار هذه الأعوام، وتمكنت من تكوين علامة تجارية مميزة في أذهان زبائنها ولديها قاعدة واسعة من الزبائن، بالإضافة إلى ذلك فإن شركة تمرة تهتم في جميع منتجاتها المتنوعة بالتمور العمانية، وهذا يتناسب مع توجهنا وشراكتنا الاستراتيجية مع مشروع المليون نخلة.
انبثق من هذه الشراكة إنشاء شركة تنمية نخيل عمان ش.م.ع.م وهي شركة قابضة مملوكة مناصفة بين ديوان البلاط السلطاني، ممثلا في المديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية «تنمية» والتي كانت إحدى نتائج مبادرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي «تنفيذ»، حيث تتخصص الشركة في الاستثمار في الصناعات الغذائية والتحويلية المبتكرة المتعلقة بالنخيل وعمليات ما بعد الحصاد.
صرح الشيخ راشد السعدي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية (تنمية) بأن قرار الاستحواذ جاء بعد دراسات مستفيضة أكدت من خلالها أن التوقيت والقرار الاستثماري وباقي عوامل النجاح متوفرة ومناسبة خاصة أن الشركة تبحث عن الفرص الاستثمارية الصحيحة التي تتناسب مع تنويع محفظة الشركة الاستثمارية والمحافظة على ربحيتها وازدهارها.
وصرح شبيب الكندي مؤسس تمرة عن امتنانه لمجلس الإدارة لاختياره ليكون رئيسا تنفيذيا لشركة تمرة المختصة ببيع التمور العمانية الراقية وتقدمها بطريقة متميزة ولديهم أفرع في الأوبرا جاليريا ومسقط سيتي سنتر ولديها معمل متخصص ومتطور في مسقط، مشير إلى أن نسبة التعمين في الشركة تزيد عن ٧٠% حتى الآن.
وأضاف قائلا: إن اختياره يحمّله مسؤولية عظيمة لجني سمعة طيبة والتوسع في عدد من الأماكن المختارة بعناية.
يذكر أن شبيب الكندي لديه خبرة أكثر من ٢٧ عاما وتقلد مناصب كثيرة في القطاعين الخاص والعام، ولديه اطلاع جيد فيما يتعلق بأسواق التمر محليا وإقليميا.