الجيش السلطاني يحتفل بتخريج دورتي الضباط المرشحين والجامعيين التخصصيين

وزير الديوان: لبنة تضاف إلى صرح العز والفخر –

احتفل الجيش السلطاني العماني صباح أمس بتخريج دورة الضباط المرشحين ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين من كلية السلطان قابوس العسكرية، وذلك تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني.
بدأت مراسم الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة بالتحية العسكرية لراعي المناسبة، وعزفت فرقة موسيقى الجيش السلطاني العماني السلام السلطاني، بعدها استأذن قائد الطابور معالي وزير ديوان البلاط السلطاني راعي المناسبة لتفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين، عقب ذلك قدم الخريجون استعراضاً عسكريا بالمسير البطيء والعادي مروراً من أمام المنصة الرئيسية لميدان الاحتفال، ثم تقدم الطابور على هيئة الاستعراض للأمام.

بعد ذلك سلّم معالي السيد وزير ديوان البلاط السلطاني ،راعي الاحتفال، سيف الشرف للضابط المرشح يوسف بن ناصر التوبي من الحرس السلطاني العماني الحاصل على المركز الأول على مستوى دورة الضباط المرشحين ، ثم جرت مراسم تسليم واستلام راية كلية السلطان قابوس العسكرية ، حيث قامت مجموعة حملة الراية بدورة الضباط المرشحين المتخرجة بتسليمها إلى مجموعة حملة الراية بالدورة الحالية والتي لا تزال تتلقى تدريباتها بالكلية ، والذين أقسموا على صونها وإبقائها عالية خفاقة ، ثم عُزفَ سلام العلم وطاف حملة الراية بها بين صفوف دورتهم .
ثم ردد الخريجون نشيد الجيش السلطاني العماني (نحن جند) وأدوا قسم الولاء ونداء التأييد، وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – بعدها أدى طابور الخريجين التحية العسكرية، وعزفت الموسيقى السلام السلطاني، وتقدم قائد الطابور مستأذنا معاليه بالانصراف، حيث مر الطابور من أمام المنصة الرئيسية مؤديا التحية العسكرية لمعالي وزير ديوان البلاط السلطاني راعي الاحتفال.
كما قدمت موسيقى الجيش السلطاني العماني مقطوعات ومعزوفات موسيقية متنوعة، وعرضاً موسيقيا عسكريا، باستخدام أحدث المعدات والآلات الموسيقية التي زودت بها موسيقى الجيش السلطاني العماني، وتعكس جانباً من التحديث التطوير الذي توليه قيادة الجيش السلطاني العماني في مختلف المجالات العسكرية، كما قاموا بتشكيل لوحة كتبوا خلالها ( قابوس 48) تعبيرا عن أعوام النهضة المباركة .
حضر المناسبة عدد من أصحاب المعالي، وقادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من القادة وكبار الضباط المتقاعدين، وعدد من الملحقين العسكريين بسفارات الدول الشقيقة والصديقة بالسلطنة، وجمع من منتسبي الجيش السلطاني العماني وأولياء أمور الضباط الخريجين.
تجدر الإشارة إلى أنه شارك في دورة الضباط المرشحين المتخرجة إلى جانب ضباط من الجيش السلطاني العماني عدد من الضباط المرشحين من مكتب الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، والحرس السلطاني العماني، وقوة السلطان الخاصة، والأجهزة الأمنية الأخرى بالدولة ، وشؤون البلاط السلطاني ، إضافة إلى مشاركة ضباط مرشحين من القوات المسلحة لعدد من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وبمناسبة حفل تخريج دورة الضباط المرشحين ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين من كلية السلطان قابوس العسكرية أدلى معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني راعي المناسبة بتصريح قال فيــه: «تشرفت هذا اليوم بمشاركة قوات السلطان المسلحة وعلى وجه الخصوص الجيش السلطاني العماني برعاية حفل تخريج هذه الثلة من الضباط المرشحين المتخرجين من كلية السلطان قابوس العسكرية، ولا شك أن هذه اللبنة تضاف إلى صرح العز والفخر قوات السلطان المسلحة، لينضموا إلى أخوان لهم قد سبقوهم في حمل شرف لواء السلطنة ولواء قوات السلطان المسلحة في الذود عن حياض الوطن، وهذا يؤكد الدعم السامي الكريم لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لقواته المسلحة الباسلة دائماً كما عهدنا لحماية أرض الوطن وصون المنجزات».
كما تحدث العميد الركن محمد بن راشد الحوسني آمر كلية السلطان قابوس العسكرية بهذه المناسبة قائلاً: «يشرفني بهذه المناسبة الوطنية بتخريج دورة الضباط المرشحين ودورة الضباط الجامعيين بالأصالة عن نفسي ونيابة عن منتسبي كلية السلطان قابوس العسكرية أن نرفع آيات الشكر والوفاء لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – ومعبرين عن سعادتنا بالعطاء المتواصل لكلية السلطان قابوس العسكرية في رفد الجيش السلطاني العماني ومختلف الأجهزة العسكرية والأمنية بضباط مؤهلين للعمل بكفاءة ومسؤولية في شتى المجالات، ويمتد هذا العطاء إلى الأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي، توطيداً لأواصر الأخوة، وها هي الكلية اليوم تحتفل هذا العام بتقديم هديتها الدورية وهبتها السنوية ، ممثلة في الدورة المتخرجة من الضباط المرشحين، ودفعة جديدة من الضباط الجامعيين التخصصيين ، بعد أن تم صقلهم، واستُنفِرت ملكاتهم، ووجِّهت أحلامُهم وأمالُهم لخدمة الوطن وقائده المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه».
وقال المقدم الركن محمد بن سلطان الريسي قائد مدرسة تدريب الضباط المرشحين: « في هذا اليوم المبارك من أيام عماننا المجيدة نقف لنسعد مبتهلين وشاكرين الله بتخريج كل من دورة الضباط المرشحين،ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين، بعد أن قضوا فترة التدريب المقررة لهم بكلية السلطان قابوس العسكرية وبنجاح، حيث انتسب لهذه الدورات ضباط مرشحون من أسلحة قوات السلطان المسلحة ومختلف الأجهزة العسكرية والأمنية بالسلطنة، إضافة إلى عدد من الضباط المرشحين من دول مجلس التعاون الخليجي، وإن العطاء المتواصل الذي توليه كلية السلطان قابوس العسكرية في رفد الجيش السلطاني العماني ومختلف الأسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى بالدولة بضباط مؤهلين للعمل بكفاءة واقتدار في شتى المجالات لهو مفخرة ومصدر اعتزاز لنا جميعا. وبهذه المناسبة ليسعدني أن أتوجه بالتهنئة الخالصة للخريجين، متمنين لهم دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العملية المقبلة، داعياٍ الله أن يوفقنا جميعا لخدمة هذا الوطن في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه».
الرائد الركن مظلي سلطان بن خزام الهنائي المدرب الأقدم لدورة الضباط المرشحين قال: «إن كلية السلطان قابوس العسكرية لتفخر برفد قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية المختلفة وكذلك دول مجلس التعاون الخليجي بهذه الكوكبة من حماة الوطن الذين عاهدوا الله على أن يكونوا رجالا مخلصين أوفياء ، وإن قطرات العرق التي تساقطت في جميع ميادين التدريب لهي كفيلة بحفظ الدماء والأرواح إذا ما استخدمت الاستخدام الصائب ، وإن الكلية لتضطلع بالتحديث والتطوير المستمر في شتى المجالات التدريبية والقيادية لمواكبة ما هو جديد، سائلين الله أن يحفظ جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأن يديم على عماننا الحبيبة وجميع الشعوب نعمة الأمن والأمان» .
الرائد الركن أحمد بن حمود الحراصي المدرب الأقدم لدورة الضباط الجامعيين التخصصيين تحدث قائلا:« إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز لنا جميعا تخريج فوج جديد من دورتي الضباط المرشحين والجامعيين التخصصيين، ليكونوا ضباطا في مختلف أسلحة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، والذين نالوا الثقة السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – ذخرا لتراب هذا الوطن الغالي. وبهذه المناسبة السعيدة أتقدم بالتهنئة للضباط الخريجين مع تمنياتي لهم بالتوفيق والنجاح في حياتهم العسكرية الجديدة، ليكونوا المثل الأعلى لقيادة الرجال والذود عن حياض هذا الوطن الغالي، مجددين العهد والولاء لله والوطن والسلطان».

تسليم شهادات الدبلوم في العلوم العسكرية لدورة الضباط المرشحين –

سلم اللواء الركن مطر بن سالم بن راشد البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني صباح أمس شهادات الدبلوم في العلوم العسكرية للضباط المرشحين بكلية السلطان قابوس العسكرية، كما سلّم قائد الجيش السلطاني العماني الجوائز التقديرية لأوائل الضباط من دورة الضباط المرشحين، ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين المتخرجتين.
وهنأ قائد الجيش السلطاني العماني الضباط الخريجين على أدائهم المتميز في حفل تخرجهم، والذي ترجم الجهود التي بُذلت للوصـــــول بهم إلى هذا المستوى المشرِّف، مباركاً لهم نيل الثقة السامية الكريمة من لدن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – وحاثاً إياهم على بذل الجهد والمثابرة والتفاني في أداء مهامهم والواجبات التي ستناط بهم، متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح، ومهنئاً كذلك نجاح جهودهم ومساعيهم التي بذلوها خلال فترة الدورة واجتياز مقرراتها.
من جانبه، هنأ العميد الركن محمد بن راشد الحوسني آمر كلية السلطان قابوس العسكرية الخريجين بمناسبة تخرجهم، داعياً الخريجين إلى الاستمرار في بذل المزيد من الجهد نحو اكتساب المهارات والعلوم العسكرية؛ لتضاف إلى ما تعلموه في كلية السلطان قابوس العسكرية.
حضر المناسبة عدد من كبار ضباط وضباط الجيش السلطاني العماني.