«نعمة بادة» حملة توعوية ببدية تبحث حماية الموارد المائية

تواصل بلدية بدية حملتها التوعوية تحت شعار «نعمة بادة»؛ لصون الموارد المائية والتعريف بأهميتها؛ حيث نظم فريق التوعية والإعلام بالتعاون مع المثقفات بالبلدية وعدد من المتطوعين سلسلة من الفعاليات الهادفة لزيادة وعي المجتمع بمختلف شرائحه، وفي هذا الإطار أقيمت خلال اليومين الماضيين محاضرات توعوية بعدد من مدارس الولاية، كما أقيمت حلقات حوارية مع ربات البيوت، وشارك الأطفال في تنفيذ ورش عمل تطوعية للتعامل مع مكونات البيئة الطبيعية صون المرافق العامة.
من جانبها نفذت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الشرقية حملة توعوية مماثلة لتوعية المجتمع بأهمية المياه باعتبارها ثروة وطنية هامة يجب المحافظة عليها من قبلأفراد المجتمع، وأقيمت الفعالية بالتعاون مع مدرسة الحوية للتعليم الأساسي بولاية بدية وتضمنت نبذة تعريفية عن المياه ومصادرها وأهميتها للحياة على هذا الكوكب وظاهرة تلوث الماء وطرق المحافظة عليه وتأثير تلوث الماء على الصحة والأمراض الناجمة جراء الملوثات في المياه، وصاحب المحاضرات التوعوية عروض صور حية و فيديو كرتوني ممتع لطلاب وطالبات المدرسة والمعلمات، وأقيمت ضمن الفعالية حلقة متخصصة لإبراز مواهب الطلاب في مجال المحافظة على المياه تحت عنوان «الماء نعمة» إضافة إلى تنظيم مجسم حمل عنوان المياه نظافة والتزام اشتمل على عرض نماذج من الملصقات والتقارير الطلابية والحوارات الهادفة نحو ترسيخ قيم المحافظة على الموارد المائية وترشيد استخدامها لضمان استدامة هذه الموارد والحفاظ عليها للأجيال القادمة.