10٫5 مليار ريال إجمالي قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية أغسطس

3.8 مليار ريال فائض الميزان التجاري –

«$»: سجل الميزان التجاري للسلطنة بنهاية أغسطس 2018م فائضًا بـ 3 مليارات و871 مليونا و800 ألف ريال عُماني، مقارنة بمليار و715 مليونا و100 ألف ريال عُماني بنهاية أغسطس عام 2017م بارتفاع نسبته 125% وفق ما أشارت الإحصائيات المبدئية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وبلغ إجمالي قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية أغسطس 2018م ما قيمته 10 مليارات و584 مليونا و700 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 30% مقارنة بنهاية أغسطس 2017م، حيث بلغ إجمالي الصادرات السلعية للسلطنة وقتها 8 مليارات و144 مليون ريال عُماني.
كما سجلت قيمة الواردات السلعية ارتفاعا نسبته 4.4% لتبلغ بنهاية أغسطس 2018م ما قيمته 6 مليارات و712 مليونا و900 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية أكتوبر 2017م حيث سجلت 6 مليارات و428 مليونا و900 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط والغاز 6 مليارات و760 مليونا و100 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 39.8% عن نهاية أغسطس 2017م حيث سجلت 4 مليارات و835 مليونا و600 ألف ريال عُماني.
ومن ضمن صادرات النفط والغاز بنهاية أغسطس 2018 بلغت قيمة صادرات السلطنة من النفط الخام 6 مليارات و760 مليونا و100 ألف ريال عُماني، فيما بلغت قيمة صادرات النفط المصفى 684 مليونا و500 ألف ريال عُماني في حين بلغت قيمة صادرات السلطنة من الغاز الطبيعي المسال مليارا و82 مليونا و600 ألف ريال عُماني.
وأوضحت الإحصائيات أن قيمة الصادرات السلعية غير النفطية ارتفعت بنسبة 25.6% لتبلغ مليارين و651 مليونا و700 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية أغسطس 2017م حيث بلغت قيمتها ملياران و110 ملايين و900 ألف ريال عُماني.
وحازت المنتجات المعدنية على القيمة الأكبر من الصادرات السلعية غير النفطية مسجلة ارتفاعا بنسبة 31.3% لتبلغ حتى أغسطس 2018م ما قيمته 771 مليونا و100 ألف ريال عُماني مقارنة مع 588 مليون ريال عُماني حققتها بنهاية أغسطس 2017م، تلتها منتجات المعادن العادية ومصنوعاتها بقيمة صادرات بلغت 645 مليون ريال عُماني بارتفاع نسبته 49.2% مقارنة بـ 432 مليونا و400 ألف ريال عُماني بنهاية أغسطس 2017م.
وارتفعت أيضا قيمة صادرات منتجات الصناعات الكيماوية بنسبة 0.1% لتبلغ حتى أغسطس 2018م ما قيمته 544 مليونا و200 ألف ريال عُماني مقارنة مع 543 مليونا و700 ألف ريال عُماني حققتها بنهاية أغسطس 2017م، كما سجلت صادرات منتجات مصنوعات اللدائن والمطاط ارتفاعا بنسبة 39.1% لتبلغ 183 مليونا و700 ألف ريال عُماني وسجلت صادرات الحيوانات الحية ومنتجاتها ارتفاعا نسبته 66.5% لتبلغ قيمتها 140 مليونا و900 ألف ريال عُماني فيما بلغت قيمة صادرات المنتجات الأخرى 366 مليونا و900 ألف ريال عماني.
وانخفضت قيمة عمليات إعادة التصدير من السلطنة بنسبة 2.1% لتسجل حتى نهاية أغسطس 2018م ما قيمته مليار و173 مليون ريال عُماني مقارنة بمليار و197 مليونا و500 ألف ريال عُماني بنهاية أغسطس 2017م.
وانخفضت قيمة عمليات إعادة التصدير في معدات النقل بنسبة 22.9% لتسجل 309 ملايين و400 ألف ريال عماني، كما انخفضت القيمة في المنتجات المعدنية بنسبة 24.3% لتبلغ 287 مليونا و300 ألف ريال عُماني.
وارتفعت قيمة إعادة التصدير في الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزاؤها بنسبة 42.1% لتبلغ 206 ملايين و600 ألف ريال عماني، كما ارتفعت أيضا قيمة إعادة التصدير في منتجات صناعة الأغذية والمشروبات بنسبة 5.3% لتبلغ 101 مليون ريال عُماني.
وسجلت عمليات إعادة تصدير المنتجات الأخرى ما قيمته 268 مليونا و700 ألف ريال عُماني.
وفيما يخص الواردات السلعية للسلطنة فقد سجلت واردات السلطنة من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها أعلى قيمة لتبلغ مليارا و780 مليونا و300 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 26% عن نهاية أغسطس 2017م حيث بلغت القيمة خلال تلك الفترة مليارا و413 مليونا و100 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من المعادن العادية ومصنوعاتها مليارا و110 ملايين ريال عُماني بارتفاع نسبته 20.4% عن نهاية أغسطس 2017م حيث بلغت القيمة وقتها 921 مليونا و900 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من معدات النقل 553 مليونا و800 ألف ريال عُماني بانخفاض نسبته 36.5% عن القيمة في نهاية أغسطس 2017م والتي بلغت 872 مليونا و600 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات الصناعات الكيماوية 520 مليونا و500 ألف ريال عُماني بارتفاع نسبته 2.4% عن القيمة في نهاية أغسطس 2017 والتي بلغت 508 ملايين و200 ألف ريال عُماني.
وارتفعت قيمة واردات السلطنة من المنتجات المعدنية بنسبة 4.2% لتبلغ 545 مليونا و800 ألف ريال عُماني، مقارنة بنهاية أغسطس 2017م والتي بلغت خلالها 523 مليونا و600 ألف ريال عُماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من منتجات صناعة الأغذية والمشروبات 324 مليونا و600 ألف ريال عُماني ومن الحيوانات الحية ومنتجاتها 344 مليونا و100 ألف ريال عُماني ومن اللؤلؤ الطبيعي والمستنبت والأحجار الكريمة 204 ملايين و600 ألف ريال عُماني.
وتصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة عمليات التبادل التجاري في الصادرات غير النفطية والواردات وإعادة التصدير من السلطنة.
وبلغت صادرات السلطنة غير النفطية إلى الإمارات بنهاية أغسطس 2018م ما قيمته 528 مليونا و300 ألف ريال عماني بارتفاع نسبته 16.2% عن نهاية أغسطس 2017م والتي سجلت 454 مليونا و700 ألف ريال عماني.
كما بلغت قيمة الصادرات العمانية غير النفطية إلى المملكة العربية السعودية 337 مليونا و900 ألف ريال عماني تلتها دولة قطر بـ 270 مليونا و200 ألف ريال عماني ثم جمهورية الهند بـ 217 مليونا و100 ألف ريال عماني ثم الصين بـ 169 مليونا و200 ألف ريال عماني.
وبلغ نصيب دولة الإمارات العربية المتحدة من عمليات إعادة التصدير ما قيمته 270 مليونا و400 ألف ريال عماني تليها دولة قطر بـ 241 مليونا و900 ألف ريال عماني.
وجاءت إيران في المرتبة الثالثة في إعادة التصدير بما قيمته 97 مليونا و900 ألف ريال عماني تلتها باكستان بـ 64 مليونا و200 ألف ريال عماني ثم اليمن بـ 62 مليونا و100 ألف ريال عماني.
كذلك جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في صدارة الدول المصدرة للسلطنة حيث بلغت الواردات من الإمارات بنهاية أغسطس 2018م ما قيمته 3 مليارات و117 مليونا و900 ألف ريال عماني.
وجاءت الصين في المرتبة الثانية بـ 396 مليونا و800 ألف ريال عماني ثم الولايات المتحدة بـ 332 مليونا و100 ألف ريال عماني والهند بـ 280 مليونا و900 ألف ريال عماني ودولة قطر بـ 204 ملايين و500 ألف ريال عماني.

واستحوذت المنافذ البحرية على القيمة الأعلى من إجمالي الواردات السلعية للسلطنة مسجلة بنهاية أغسطس 2018م ما قيمته 3 مليارات و618 مليونا و300 ألف ريال عماني وبكمية بلغت 13 مليونا و930 ألف طن تلتها المنافذ البرية بقيمة بلغت مليارين و2 مليون و500 ألف ريال عماني وبكمية بلغت 6 ملايين و376 ألفا و500 طن ثم المنافذ الجوية بما قيمته مليار و91 مليونا و800 ألف ريال عماني وبكمية بلغت 49 ألفا و200 طن.