اختتام فعاليات «ملتقانا غير» «الشمال الثاني» بولاية بركاء

تجمع أسري اجتماعي في أجواء ترفيهية بهدف لم شمل أبناء المنطقة –

بركاء – من سيف السيابي –

اختتمت بولاية بركاء فعاليات “ملتقى الشمال الثاني” الاجتماعي، والذي أقيم على شاطئ الولاية، وذلك برعاية سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية ، وبحضور عدد كبير من أهالي الولاية ومشايخ ورشداء المنطقة.
وقد تواصلت فعاليات الملتقى ليومين، حمل الملتقى الثاني شعار “ملتقانا غير”، وضم فعاليات ثقافية وترفيهية ورياضية وبرامج منوعة استهدفت جميع فئات المجتمع وأطيافه.
وهدف الملتقى إلى لم شكل أهالي منطقة الشمال، بعد أن تأثرت المنطقة بمشروع الطريق الساحلي الذي تسبب في مغادرة الكثير من أبناء المنطقة إلى مناطق أخرى بالولاية.
الملتقى ضم العديد من الفعاليات، منها مسابقة المؤذن الصغير ومسابقة كرة القدم، وكرة الطائرة، وتحدي شد الحبل، والحواليس، وفعاليات المسرح للأطفال، وقد كان للمرأة مشاركة من خلال القسم الخاص بالأسر المنتجة، حيث حرصت على المشاركة بمنتوجاتها من أكلات شعبية وحرف ومشغولات متنوعة.
أما الفعاليات الرياضية فضمت مشاركة ١٤ فريقا، وكل فريق ضم ١٢ لاعبا مقسمين على ثلاث لعبات، وهي القدم والطائرة وشد الحبل.
اشتمل اليوم الثاني (يوم الختام) على عدة منافسات منها الحواليس والسباحة والمباريات النهائية لكل من القدم والطائرة، وفي مسابقة الحواليس توج “بدر بن سعيد العويسي” بالمركز الأول، وفي السباحة توج “رياض الحمداني” بالمركز الأول، و”أحمد الفلاحي” بالمركز الثاني، و”مصعب اليحيائي” بالمركز الثالث.
أما في منافسات كرة القدم فقد توج فريق الأبطال بالمركز الأول، وفاز فريق حصن بركاء ببطولة الكرة الطائرة، وفي منافسة شد الحبل تغلب فريف “الحيتان” على القروش. تضمن الحفل الختامي عدة فقرات، منها الذكر الحكيم بصوت القارئ هشام السهيلي، ثم كلمة اللجنة المنظمة ألقاها أحمد بن عبدالله العويسي نيابة عن أبناء الشمال، بدأ بالسلام والترحيب براعي الحفل والحضور وأعطى نبذة عن حارة الشمال وتاريخها وعراقتها والدور الذي كانت تلعبه هذه الحارة في التجارة إلى الخليج والبطرة والهند وشرق افريقيا، وفي ختام كلمته توجه بالشكر لراعي الحفل على تلبيته للدعوة ورعايته ملتقى الشمال الثاني وشكر الجهات الراعية واللجان التنظيمية.
بعدها قدم الطفل محمد منير البلوشي قصيدة شعرية عن عمان وقائدها المفدى ومن ثم قدمت الطفلة رحمة بنت سعيد الفلاحية أبيات شعرية عن تلاحم وترابط الشعب العماني وقدم فريق المسرح النسائي بقيادة المتألقة خالصة الفلاحية المشرفة على فعاليات المسرح النسائي مسرحية فيها من التراث الشيء الكثير، حيث قدم مجموعة من الأطفال مسرحية الميدان حيث اشتملت المسرحية على أبيات من فن الميدان العماني ولكن بنكهة اهل الشمال فكان كل بيت من هذه الأبيات يتحدث عن حبهم لقريتهم ومدى ارتباطهم بها مهما ابتعدوا عنها يبقى قلبهم معلق بها، تلاها اوبريت قدمته مجموعة من الفتيات الصغار وتحدث عن حب عمان وقائدها.
وفي الختام قام راعي الحفل بتوزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات والشركات المساهمة وتم تكريم المدربين الذين أشرفوا على الفريق الكروي في السنوات الماضية، وقدمت اللجنة المنظمة.