عبد العزيز الريامي مدرب نزوى: راضون عن مستوى الفريق وتفاصيل بسيطة أبعدتنا عن التأهل

حاوره – أحمد الكندي –

أعرب عبدالعزيز الريامي مدرب نادي نزوى الكروي عن رضاه عن المستوى الذي قدّمه الفريق خلال الموسم المنصرم برغم عدم توفيقه في الحصول على إحدى بطاقات التأهل للمرحلة الثانية من دوري الدرجة الأولى والاكتفاء بضمان البقاء في الدرجة الأولى للموسم المُقبل.
وقال الريامي في حديث عن مسيرة الفريق الكروي في دوري هذا الموسم إن الفريق قدّم مستويات متميزة بشهادة الجميع ولكن الحظ لم يحالفه في خطف إحدى البطاقات الثلاث المخصصة للمجموعة وأن المحصّلة النهائية للمشاركة من وجهة نظره كانت إيجابية ومقنعة قياسا للظروف المحيطة بمشاركة الفريق.
في بداية حديثه أوضح الريامي أن الطموحات في بداية الموسم كانت كبيرة ونقدّر ثقة المجلس الإداري بالنادي في الجهاز الفني ومتابعته المستمرة لمسيرة الفريق حيث كان لوقوف المجلس الإداري أثر في الاستقرار ولكن كما نعلم فإن جميع الأندية تعاني ظروفاً في الجانب المالي وهذا الأمر ينطبق على نادي نزوى لذلك عملنا وفق الإمكانيات المتاحة حيث لم نكن نرغب في تحميل النادي مديونيات من أجل إنجاز وقتي لذلك كانت المسيرة وفق ما أتيح من إمكانيات وحاولنا جاهدين التأقلم مع الوضع المالي خاصة في التعاقد مع اللاعبين من داخل وخارج السلطنة الأمر الذي ساهم في عدم التوفيق في مشاركة الفريق في التأهل للمرحلة الثانية.
وتطرّق الريامي إلى المستوى الفني فقال بشهادة الجميع فالفريق كان مقنعاً من حيث الأداء ومن وجهة نظري يعتبر من أفضل الفرق في الدوري من حيث الأداء والمستوى المهاري لكن لازمنا سوء التوفيق في بعض المباريات الأمر الذي أفقدنا نقاطا كنّا في أمسّ الحاجة لها حيث كانت نقطة الضعف مستوى خط الهجوم وبصراحة لم نوفق في التعاقد مع لاعب يُنهي الهجمة وهي السلبية الوحيدة في الأداء مضيفاً أن الفريق لم يفقد حظوظ التأهل حتى الجولة قبل الأخيرة والتي تعادلنا فيها مع جعلان وكانت من أشد النتائج التي أبعدتنا عن التنافس حيث الفارق كان بيننا وبين آخر الفرق المتأهلة نقطة واحدة فقط ولو كنّا حققنا الفوز في تلك المباراة لتغيّر الوضع والفريق من أقل الفرق خسارة في المجموعة كما أن خط الدفاع لدينا من أفضل الخطوط لذلك من وجهة نظري كانت المشكلة الأساسية هي خط الهجوم حيث لم نتمكّن من التعاقد مع لاعب يُنهي الهجمات ويحوّل الفرص لأهداف نظراً لضعف المعروض من اللاعبين الأجانب في هذا المركز لذلك كانت التعاقدات وفق الإمكانيات المتاحة.
وحول رؤيته لمستقبل الفريق قال الريامي: الفريق يمتلك العديد من اللاعبين المهاريين ومن ذوي الإمكانات العالية والمستقبل أمامهم كونهم ما زالوا قادرين على العطاء وفي رأيي أن الفريق سيصعد يوماً ما فهو مُهيّأ لذلك كونه بحاجة لبعض التدعيم وأستطيع القول أننا قد بنينا قاعدة قوية لفريق يستطيع الثبات والمنافسة في المواسم القادمة وبإذن الله سنرى نزوى في مصاف دوري المحترفين في المواسم التالية لو استمر الفريق بنفس العناصر ووجد المزيد من الاهتمام في مختلف الجوانب.
واختتم الريامي حديثه بتوجيه الشكر لكل من ساهم في مسيرة الفريق وقال أود تقديم شكري لكل من كانت له بصمة في مسيرة الفريق وخاصة المجلس الإداري برئاسة المكرّم المهندس خلفان الناعبي واللجنة الرياضية وكذلك للجماهير التي ساندت الفريق خلال المباريات ووقفت متابعة ومناصرة في مختلف الملاعب بالإضافة إلى الشكر لـ « عمان الرياضي» على المتابعة الدائمة للدوري وإبراز مشاركات الأندية ومنافستها منذ انطلاق المرحلة الأولى وحتى نهايتها.