48 مدرسة و1000 طالب ضمن برنامج الشطرنج المدرسي

يسعى الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية من خلال الاتفاقية مع اللجنة العُمانية للشطرنج وانطلاقا من الرغبة المشتركة بنشر لعبة الشطرنج في جميع محافظات السلطنة من خلال المدارس وإيجاد قاعدة واسعة من الممارسين بمختلف الفئات العمرية وللجنسين نظرا لأهمية اللعبة في تنمية شخصية الطالب المتوازنة والذي تم من خلاله فتح مراكز تدريبية مدرسية للشطرنج بمسمى «برنامج الشطرنج المدرسي».
وبرنامج الشطرنج المدرسي هو منهج له خطوات واضحة ومتسلسلة لتدريب المبتدئين في لعبة الشطرنج للوصول إلى مستويات متقدمة وتطوير مهاراتهم، حيث يتم تنفيذ البرنامج من قبل معلمي المدارس المستهدفة بالمحافظات التعليمية لتعليم وتطوير المهارات الفنية للطلبة، ويتخلل البرنامج دورات تدريبية للمعلمين المنفذين، ومسابقات للطلاب المشاركين. وتفعيل منهاج تدريبي متخصص للفئة العمرية تم إعداده من قبل المختصين باللجنة العمانية للشطرنج.
ويُنفِذ البرنامج معلمو المدارس المستهدفة بمراكز الشطرنج المدرسي بعد إخضاعهم لدورات تدريبية من قبل الفنيين من اللجنة العُمانية للشطرنج وتأهيلهم لتدريب الطلاب على ممارسة اللعبة.

الانطلاقة

انطلق برنامج الشطرنج المدرسي بتاريخ 9 أكتوبر 2018م بعد توقيع مذكرة التفاهم بين الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية واللجنة العُمانية للشطرنج، تم من خلاله زيارة مدربي اللجنة العُمانية للشطرنج للمحافظات التعليمية لتدريب المعلمين على أساسيات اللعبة وجمع قاعدة بيانات أولية للبرنامج. كما تم فتح أربع مراكز تدريبية في جميع لجان الرياضة المدرسية بإجمالي ( 44 ) مركزا بعد توفير أدوات التدريب للمراكز، وبـ(1000) طالب وطالبة في جميع المراحل التعليمية المختلفة. حيث ضمت المراكز التدريبية (4) مراحل تعليمية في كل لجنة، لتحقيق أهداف البرنامج على مستوى جميع المراحل العمرية.

المدارس المستهدفة

في محافظة جنوب الشرقية استهدفت مدرسة البر (1-4)، ومدرسة البر (5-9)، ومدرسة بلعرب بن مانع (1-4)، ومدرسة السلطان سعيد بن تيمور (5-9). ومتوسط التدريب حصة بالأسبوع، وبعدد (75) طالبا وطالبة.
وفي محافظة البريمي تمثل البرنامج في مدرسة زينب بنت خزيمة (5-12)، ومدرسة حذيفة بن محصن (5-12)، ومدرسة أجيال عمان (1-4)، ومدرسة البريمي (1-4). وبمتوسط تدريب من حصة إلى حصتين في الأسبوع، وبـ(80) طالبا وطالبة.
أما في جنوب الباطنة تم اختيار مدرسة الفضل بن عباس (5-9)، ومدرسة أسماء بنت النعمان (5-9)، ومدرسة الثقافة (1-4)، ومدرسة العوابي (1-4). وبمتوسط تدريب حصتين في الأسبوع، وبـ(134) طالبا وطالبة.
بينما شمال الباطنة تتمثل في مدرسة فلج بن بني ربيعة (5-10)، ومدرسة جمانة بنت أبي طالب (1-9)، ومدرسة الإشراق (1-4)، ومدرسة الابتكار(1-4). وبمتوسط تدريب من ثلاث الى خمس حصص أسبوعيا، وبـ(85) طالبا وطالبة.
واستهدفت المدارس الخاصة في مدرسة الرنيم الخاصة (1-12)، ومدرسة مدينة السلطان قابوس الخاصة (1-12)، مدرسة احمد بن ماجد الخاصة (1-12)، ومدرسة الوطية الخاصة (1-6). وبمتوسط تدريب يومين بالأسبوع، وبـ(73) طالبا وطالبة.
بينما محافظة الظاهرة تمثلت في مدرسة عمار بن ياسر (5-12)، مدرسة السليف (1-4)، مدرسة نبع المعرفة (1-4) مدرسة الهجر(5-12). وبمتوسط تدريب يوميا خلال الأسبوع، وبعدد (100) طالب وطالبة.
وفي محافظة مسندم تمثلت في مدرسة خولة بنت الأزور (1-9)، مدرسة تماضر بنت عمر (1-12) ومدرسة أبو بكر الصديق (5-9)، ومدرسة سكينة بنت الحسين (5-12). ومتوسط تدريب يومين في الأسبوع، وبـ(111) طالبا وطالبة.
بينما تمثلت محافظة الداخلية في مدرسة المواهب (1-4)، مدرسة سيح البركات (1-4)، مدرسة نزوى (5-12)، ومدرسة البشير بن المنذر (5-8). ومتوسط تدريب يوميا بالأسبوع، وبـ(100) طالب وطالبة.
ومحافظة الوسطى تمثلت في مدرسة الجوية (1-9)، مدرسة بحر العرب (5-12)، مدرسة محوت (5-12)، ومدرسة رأس مدركة (1-12). ومتوسط تدريب حصة في الأسبوع، و(67) طالبا وطالبة. بينما محافظة ظفار تمثلت في مدرسة ريسوت (5-12)، ومدرسة محمد بن القاسم (5-9)، ومدرسة ارض اللبان (1-6)، ومدرسة الدهاريز(1-4). ومتوسط تدريب يومين بالأسبوع و(60) طالبا وطالبة.
وفي محافظة مسقط تم استهداف مدرسة القرم (5-9)، ومدرسة جميلة بنت ثابت (1-9)، ومدرسة الشوامخ (1-9) ومدرسة الحارث بن خالد (7-10). ومتوسط تدريب يومين في الأسبوع، و(60) طالبا وطالبة.
أما محافظة شمال الشرقية فقد استهدفت مدرسة الشارق (1-4)، ومدرسة شبيب بن عطية (5-9)، ومدرسة سناو (5-9)، ومدرسة إبراء (1-4). وبمتوسط تدريب حصة بالأسبوع. و(100) طالب وطالبة.

استثمار وصقل المواهب

وحول البرنامج قالت عزة بنت سعيد الحبسية أمينة سر اللجنة العمانية للشطرنج: إن البرنامج يأتي ضمن خطط وأهداف اللجنة في نشر وتطوير اللعبة واكتشاف المواهب الطلابية في مجال اللعبة، والمشروع يأتي ضمن الأولويات التي تعمل عليها اللجنة وحرصاً على تفعيل دور المدارس والشراكة مع الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية، ويعد البرنامج استثماراً حقيقياً لأبنائنا الطلبة وصقلاً لمواهب الطلاب وتنميةً لقدرات التفكير والتخطيط حيث تعمل اللعبة على تحفيز القدرات الذهنية وتنمي مهارات التركيز ولها طابع المتعة والتشويق لدى الأطفال. وتتميز اللعبة أيضا بروح المنافسة، وهي لعبة ذهنية محببة لدى المجتمع المدرسي وتعتبر فنا من فنون الإبداع الفكري ويتعلم الطالب استراتيجيات مختلفة عن اللعبة وينمي مهارات حل المشكلات لدى الطالب. ونشر اللعبة على نطاق أوسع وبطرق مناسبة بداية من المجتمع المدرسي، وهو برنامج هادف وتعتبر وسيلة لإبعاد الطلاب عن الألعاب الإلكترونية ومتنفسا جديدا لهم للاستفادة من أوقات الفراغ في المدرسة والمنزل، وتعتبر خطوة مهمة لتطوير اللعبة ونشرها في المجتمع.

نشر اللعبة

ومن جانب آخر تحدث المدرب علي المشرفي من مدرسة السلطان سعيد بن تيمور من محافظة جنوب الشرقية بأن فكرة إدخال الشطرنج ضمن المجتمع المدرسي فكرة سديدة وصائبة بداية في نشر اللعبة على نطاق أوسع وما لها من أهمية كبيرة للطلاب ومن خلال ممارستي للعبة لوحظ استجابة الطلاب بتعلم مهارات اللعبة ونتمنى أن يستمر البرنامج بإقامة بطولات خاصة للطلاب وتشجيعهم على ارتياد اللعبة، كما نتمنى تسليط الضوء بشكل أكبر على المدربين وإخضاعهم لدورات تدريبية بصورة مستمرة وتزويدهم بمستجدات اللعبة.

تطوير مهارات الطلاب

وصرحت المدربة زوينة البوسعيدية من مدرسة نزوى (5-12) بمحافظة الداخلية بأن اللعبة تعمل على تطوير مهارات الطلاب الفكرية ومهارات التفكير الإيجابي وإثارة دافعيتهم وتبث فيهم روح المنافسة مع ضرورة تفعيل ورش تدريبية لأولياء الأمور من خلال يوم مفتوح للعبة واستهداف شريحة أوسع من المجتمع من ضمنهم أولياء الأمور وعمل مسابقات دورية للطلاب المشاركين وتشجيعهم.