دراسة تؤكد خطورة جلوس الأطفال أمام الشاشات لفترات طويلة

ماريلاند في 23 ديسمبر/العمانية/ أكدت دراسة حديثه أن تعرض الأطفال للشاشات
لفترات طويلة يؤثر سلبا على أدمغتهم، مشيرة إلى أن ذلك لا يقتصر على شاشات
التلفزيون فقط، وإنما الألعاب الإلكترونية، والكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف
الذكية.
وقد شملت الدراسة 11000 طفل لمعرفة ما إذا كان الاستهلاك المكثف لألعاب الفيديو
والجلوس على الإنترنت لهما تأثير عليهم أم لا، وأظهرت النتائج الأولى وجود ترقق
سابق لأوانه للقشرة الدماغية، وهي القشرة التي تعالج المعلومات التي ترسلها إلى المخ
بواسطة الحواس الخمس.
وبينت الدراسة أن الأطفال الذين يقضون ساعتين أو أكثر يوميا أمام الشاشة يقدمون
الأسوأ في اختبارات الذاكرة واللغة والقدرات الفكرية للأطفال، مؤكدة أن الجلوس أمام
الشاشات لوقت كبير يعتبر عملية شيخوخة .
وحذرت من خطورة إدمان الجلوس أمام شاشات الهواتف الذكية، خاصة وأنه تمت
ملاحظة أن الوقت الذي يقضيه الطفل أمام الشاشة يحفز إطلاق الدوبامين، وهو هرمون
المتعة مما يجعل أطفالنا مدمنين على الشاشات.
/العمانية/
خ.ش