السلطنة تشهد أجواء شتاء باردة والصقيع يجمد مياه البرك في جبل شمس والسراه

  • الانقلاب الشتوي يبدأ بالتناقص التدريجي لساعات النهار

نزوى : سيف العبري

تشهد معظم ولايات السلطنة هذه الأيام أجواء شتوية باردة، نتيجة انخفاض درجات الحرارة، تصل إلى أقل مستوياتها في المناطق الجبلية بنيابة الجبل الأخضر بولاية نزوى، وجبل شمس والجبل الشرقي بولاية الحمراء وجبل السراه بولاية عبري، وغيرها من القرى والمناطق الجبلية بولايات السلطنة الأخرى، كما أن القاطنين في القرى والمدن يشعرون بموجة برد مع نهاية الساعات الأخيرة من النهار واقتراب الليل. ويروي بعض الأهالي بأن برد الشتاء عادة ما يزيد بعد رجوع الشمس كما يطلق عليه محليا، والمعروف فلكيا بالانقلاب الشتوي الذي يصادف 21 ديسمبر من كل عام. وهي ظاهرة فلكية تتميز بأقصر مدة للنهار وأطول مدة لليل خلال السنة، حيث تكون الشمس خلال النهار في أدنى ارتفاع لها، بعدها تبدأ ساعات النهار في التناقص التدريجي وازدياد مدة ساعات اليل، وهو ما هو ملاحظ في معظم ولايات السلطنة حيث يتأخر موعد أذان المغرب تدريجيا، بينما لا يزال موعد أذان الفجر يتأخر لدقائق معدودة ليقف عند موعد معين، ومن ثم يبدأ في التقدم تدريجيا.
ومتابعة لبرودة الشتاء في هذه الأيام رصدت ” عمان ” بكاميرا المصور يوسف بن سالم العبري والمصور أحمد العدوي بعضا من تجمد المياه في كل من قرى جبل شمس وجبل السراه والجبل الشرقي، نتيجة الصقيع وتدني درجات الحرارة إلى قرب الصفر، حيث أن الصقيع عبارة عن قطرات الندي تتجمد وقت الفجر بسبب انخفاض درجة الحرارة، مما أدى إلى تجمد مياه برك الماء وخزانات المياه. ووفقا لحالة الرصد التي تقوم بها المديرية العامة للأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني فإن معظم درجات الحرارة الصغرى تتراوح بين 11 درجة و23 درجة، بينما تكون في جبل شمس درجتين وفي سيق بنيابة الجبل الأخضر 5 درجات، وفي جبل سمحان وجبل القمر بمحافظة ظفار 10 درجات، وأعلاها في جزر الحلانيات 23 درجة مئوية.

الصور بعدسة يوسف العبري وأحمد العدوي