اكتشاف كوكب مغطى بالحجارة الكريمة

«الأناضول»: ذكر موقع «Mysterious Universe» العلمي، أمس الأول، أن الباحثين اكتشفوا كوكبا لامعا فريدا من نوعه، ومغطى بالأحجار الكريمة. وأوضح بيان لجامعة «زيورخ» السويسرية، التي أشرفت على الدراسة، أن الكوكب يعرف رسميا باسمHD219134 b، ويقع على بعد 21 سنة ضوئية عن الأرض في كوكبة «كاسيوبيا».
وقالت كارولين دورن، عالمة الفيزياء الفلكية بمعهد العلوم الحاسوبية في جامعة زيورخ «قد يكون الكوكب مثل الياقوت الأحمر والأزرق، لأن هذه الأحجار الكريمة هي أكاسيد ألمنيوم شائعة على كوكب خارج المجموعة الشمسية». ووفقا لعلماء الفلك، على عكس الأرض، فإنه على الأرجح ليس لديه نواة ضخمة، ولكنه غني بالكالسيوم والألمنيوم، ما يشير إلى أن هذا الكوكب مغطى بالحجارة الكريمة.
وكتلة الكوكب أكبر من كتلة الأرض بما يقرب خمسة أضعاف، ويسمى «سوبر أرض». وتأسست جامعة «زيورخ» السويسرية في 29 أبريل 1833، وكانت أول جامعة في أوروبا تنشأ من قبل الدولة، وتضم سبع كليات والعديد من التخصصات.