الكرواتية : أهمية تطوير الجيش الكوسوفي

بنتيجة تصويت وقرار برلماني كوسوفي، قررت الحكومة الكوسوفية أن تطور القدرات العسكرية لجيشها، لكن صربيا أبدت فوراً قلقها من تداعيات هذه المقررات على الأقلية الصربية التي تعيش في كوسوفو. بالمقابل، حلف شمال الأطلسي أدان الخطوة الكوسوفية واعتبرها مدعاة للقلق. يومية “فيسيرنيي ليست” الكرواتية تناولت هذا الموضوع من زاوية المقارنة بين الجيش الصربي والجيش الكوسوفي، واعتبرت أن صربيا يجب ألَّا تقلق من تطوير الجيش الكوسوفي بالوقت الحاضر، لأن الجيش الصربي قوامه حوالي الأربعين ألف عنصر وخمسين ألف احتياطي بينما جيش كوسوفو قوامه خمسة آلاف عسكري وثلاثة آلاف احتياطي. الجيش الصربي لديه مقاتلات وطائرات هليكوبتر هجومية ودبابات بينما لا تملك كوسوفو سوى معدات مدفعية وراجمات صواريخ ورشاشات. بالإضافة إلى ذلك، تملك كوسوفو بعض الآليات وناقلات الجند من نوع كوبرا، من إنتاج تركي، ومنذ فترة ليست ببعيدة حصل الجيش الكوسوفي على مدرعات مصفحة من نوع “ماردر” ألمانية الصنع. في سياق هذه المعلومات، صحف أوروبية عديدة اعتبرت أن أي خلاف صربي كوسوفي سوف يجعل روسيا تتدخل بصورة مباشرة بحجة حماية الأقلية الصربية الأرثوذكسية وأن صربيا ستطلب تدخل روسيا في حال شعرت بأي خطر على الأقلية الصربية القاطنة في الدولة الكوسوفية. صحف أخرى انتقدت القرار الكوسوفي واعتبرت أنه لم يصدر في وقت مناسب.