مدرسـة الخـيرات تفـوز بلقب دوري بطـولة شـمال الشـرقية

برعاية أكاديمية الحبسي –

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –

توج فريق مدرسة الخيرات للتعليم الأساسي بطلا لدوري مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية برعاية أكاديمية الحبسي والتي أسدل الستار عليها على ملعب نادي المضيبي أمس الأول تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية بحضور عدد من المسؤولين.
وكانت المباراة النهائية أقيمت بين مدرستي الخيرات للتعليم الأساسي ومدرسة شبيب بن عطية للتعليم الأساسي وانتهت بفوز فريق الخيرات بهدفين مقابل هدف، وفي نهاية المباراة قام راعي المناسبة بتسليم كأس البطولة وتكريم يوسف بن سليمان الشبيبي أحسن حارس من مدرسة شبيب بن عطية وأحسن لاعب أحمد بن خميس الهاشمي من مدرسة الخيرات وتكريم اللجان المنظمة والرعاية والمؤسسات الأهلية والخاصة والأفراد.
 وخلال حفل الختام ألقى حمود الجفيلي من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية كلمة ثمّن فيها أكاديمية الحبسي على رعايتها هذه البطولة كما أشاد بدور نادي المضيبي وفريق الشباب الرياضي بإبراء ومدرسة عبدالله بن الأرقم للتعليم الأساسي على احتضانهم مباريات الدوري.
وأضاف الجفيلي: إن الأنشطة الرياضية المعاصرة مرادفة للعمل التربوي حيث إنها تبعث في النفس الحيوية والنشاط والمقدرة على بذل المزيد من الجهد وإتقان العمل وتهدف إلى إيجاد جو تنافسي إيجابي بين أبنائنا الطلبة والطالبات، وقد وضعت لجنة الرياضة المدرسية في خطتها لهذا العام الدراسي برامج متنوعة ومسابقات متعددة تخدم جميع الفئات التربوية طلبة وموظفين مرتبطة بعض فعالياتها بخطة الاتحاد العماني للرياضة المدرسية ومسابقات تم اقتراحها من قبل اللجنة وأخرى بالتعاون مع جهات أخرى وكذلك برامج تدريبية.
وأضاف: حققت اللجنة نتائج مشرفة في مسابقات الاتحاد المدرسي لهذا العام مثل المركز الثالث في مسابقة ستاج لكرة الطاولة للذكور والمركز الرابع في مسابقة المنتخبات المدرسية لكرة الطاولة للذكور أيضا ومن ضمن خطة أكاديمية الحبسي خلال الفصل الدراسي القادم تنظيم دوري لمدارس مكتب الإشراف التربوي بولاية السيب بمحافظة مسقط.
وقال: نهنئ مدرسة الخيرات للتعليم الأساسي على هذا الأداء المتميز وكذلك مدرسة شبيب بن عطية والحقيقة نسعد جميعا بالأداء الرائع للمدارس، كما شاهدنا في المباراة الختامية رغم صغر سن الطلاب ومشاركة ورعاية أكاديمية الحبسي للبطولة أنموذجًا للشركات التي نتحدث عنها في الرياضة المدرسية سواء لكرة القدم أو غيرها من اللعبات والحضور الجماهيري وأولياء الأمور دليل على أهمية مثل هذه المشاركات والفعاليات التي نتمنى أن تتوسع دائرتها وتزداد الشراكات مع مؤسسات أخرى. وقال: هناك مستويان في الخطة لدى الاتحاد العماني للرياضة المدرسية خطة خاصة بالاتحاد وخطة مركزية واللجان الرياضية في المحافظات تقوم بدورها في هذا المجال ولدينا بطولات وتم الانتهاء من مهرجان الشطرنج بالتعاون مع اللجنة العمانية للشطرنج وأيضا بطولة كرة الطاولة والكرة الطائرة ولدينا اتفاقية عقدناها مع الاتحاد العماني لكرة القدم للتوسع ونأمل أن نعمل على إقامة بطولات أكثر توسعا وبطولات أكثر استدامة بحيث نتحدث عن دوريات قادمة وهذا يتطلب أيضا دعم اتحاد الرياضة المدرسية من قبل الاتحادات الرياضية الأخرى والقطاع الخاص لأن الفئات السنية الموجودة في المدارس هي الأساس التي تبنى عليها الرياضة في السلطنة بشكل عام.