«البيئة»: «النورس 2018» للحد من آثار التلوث البحري

التمرين يساهم في كبح التسريبات النفطية –

كتبت – خالصة الشيبانية: حذرت وزارة البيئة والشؤون المناخية من الآثار الوخيمة للتلوث النفطي للمياه التي انتشرت في السنوات الأخيرة على بيئة الإنسان وصحته، لما تسببه من نقص كبير في كمية ونوعية المواد الغذائية التي ينتجها البحر.
وقد جاء تمرين «النورس 2018» الذي نفذته الوزارة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالخطة الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت بمحافظة مسندم لما ينتج من وصول التسريبات النفطية إلى الشواطئ من أضرار على السياحة البيئية. وأكد المهندس عمران بن محمد الكمزاري، مدير مركز مراقبة عمليات التلوث بوزارة البيئة والشؤون المناخية، أن تلوث الشواطئ بالنفط يشكل أهم التحديات المتوقع حدوثها على جميع سواحل السلطنة، ولكن اختيار محافظة مسندم  للتمرين جاء باعتبارها نظاما بيئيا متكاملا ولما لها من أهمية كبيرة وقيمة اقتصادية وطبيعية واجتماعية وسياحية.