اليابان توافق على ميزانية دفاع قياسية بـ «78 مليار دولار»

لمواجهة تزايد القوة العسكرية الصينية وصواريخ «الشمالية» –

طوكيو – (رويترز): وافقت الحكومة اليابانية أمس على ميزانية دفاع قياسية مما يساهم في زيادة بنسبة 12 في المائة تقريبا خلال سبع سنوات، وذلك في وقت تسعى فيه طوكيو لمواجهة تزايد القوة العسكرية الصينية في بحر الصين الشرقي والتصدي لتهديد تشكله صواريخ كوريا الشمالية البالستية.
وسترتفع ميزانية العام الذي يبدأ في الأول من أبريل 1.4 في المائة إلى 5.26 تريليون ين (48 مليار دولار). ويستلزم طلب هذه الميزانية موافقة البرلمان حيث تحظى الحكومة بأغلبية.
وأكبر إنفاق هو دفعة مبدئية بقيمة 176 مليار ين لشراء جهازي رادار للدفاع الجوي من طراز إيجيس آشور، وهما صناعة أمريكية ويعملان في قواعد أرضية ويمكنهما تتبع واستهداف الصواريخ البالستية في الفضاء.
وستنفق اليابان أيضا 68 مليار ين على شراء ست مقاتلات من طراز إف-35. وما زالت اليابان تتوخى الحذر إزاء وعود كوريا الشمالية التخلي عن الأسلحة النووية والصواريخ البالستية والتي وصفتها في ورقة بيضاء تتعلق بالدفاع بأنها «التهديد الأكثر خطورة وإلحاحا» على اليابان.