الاحتجاجات تتجدد في السودان وارتفاع القتلى إلى «9»

الحكومة تحذر بعدم التساهل مع التخريب –

الخرطوم – (أ ف ب): تجددت الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الخبز امس في العاصمة السودانية عقب خروج مصلين من مسجد تابع لطائفة الأنصار، المكون الرئيسي لحزب الامة أكبر الأحزاب المعارضة، ذلك بعد ساعات من الهدوء في الخرطوم ومدن أخرى، كما افاد شهود عيان. وقد تصدت قوات مكافحة الشغب وأطلقت على المحتجين الغاز المسيل للدموع ووقعت حالة كر وفر بين المحتجين والشرطة.
وارتفع عدد القتلى إلى تسعة أشخاص في احتجاجات الأربعاء والخميس في مدينة القضارف شرق السودان وولاية نهر النيل والتي شارك فيها المئات وأحرقت خلالها مقار لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في مدن القضارف وعطبره ودنقلا، بحسب ما قال مسؤولون محليون.
من جهته أكد المتحدث باسم الحكومة السودانية بشار جمعة أن «الاحتجاجات انحرفت عن مسارها السلمي». وقال جمعة في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية (سونا) إن «الحكومة لن تتساهل مع محاولات التخريب والحرق».