الرئيسان الموريتاني والسنغالي يبحثان مستقبل علاقات بلديهما

نواكشوط – عمان – محمد ولد شينا:-

أجرى الرئيسان الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والسنغالي ماكي صال، أمس في نواكشوط، مباحثات تناولت تعزيز علاقات البلدين الجارين.
وبدأ الرئيس السنغالي أمس زيارة عمل لموريتانيا، تشهد توقيع اتفاقات بين البلدين، أبرزها اتفاق لاستغلال حقل غاز «السلحفاة/‏ احميم الكبير» المكتشف على سواحل البلدين.
ويعد حقل غاز «السلحفاة/‏ احميم الكبير» أهم اكتشاف للغاز بالبلدين، وتقدر شركة «كوسموس» التي اكتشفته، و«بي پي» شريكتها في استغلاله، احتياطاته بـ25 ترليون متر مكعب.
وعلى مدى الحقب الماضية شهدت علاقات البلدين التي توصف بالمعقدة توترا، بسبب ملفات الصيادين التقليديين، ومشكلات انتجاع (رعاية) الإبل الموريتانية في الأراضي السنغالية.
ويرى عدد من المتابعين أن البلدين الجارين أصحبا مجبرين على فتح صفحة جديدة في علاقاتهما الثنائية، من أجل التمكن من استغلال كميات الغاز الكبيرة المكتشفة على حدودهما.