بوسطـن الأمريكيـة.. أفضـل مــدن العالــم

لمحبي التعلم والتسوق وطبيعة الخريف الرائعة –

تعد مدينة بوسطن الأمريكية إحدى أفضل مدن العالم لزيارتها خلال فصل الخريف، في ظل قدوم الآلاف من الطلاب من كل دول العالم للدراسة في الجامعات، بالإضافة للاستمتاع بالطبيعة الرائعة في هذا الفصل، ومجموعة من المأكولات والمشروبات الرائعة.
ووفقاً لموقع صحيفة «الإندبندنت» البريطاني، فإن مدينة بوسطن تتميز ببعض المزايا الرائعة، كونها شهدت بداية شرارة الثورة الأميركية، والمكان الذي شهد اختراع فايسبوك.
تعد المدينة ثاني أغلى الأماكن بالولايات المتحدة بالنسبة لأسعار الشقق والعقارات، بفضل الحركة التجارية المتزايدة بالمدينة، والتأثير الكبير للميناء في جنوب بوسطن. ويعتمد اقتصادها بشكلٍ أساسي على التعليم العالي والأبحاث العلمية والتمويل.
يمكن للزائر رؤية العديد من الأماكن التي ارتبطت وشهدت على الثورة الأمريكية في المدينة، وعلى رأسها طريق الحرية الممتد لمسافة حوالى 4 كلم، ومنزل بول ريفير أحد رموز الثورة الأميركية الذي حذر من تقدم القوات البريطانية، ودار ولاية ماساتشوستس للقباب، بالإضافة لإمكانية زيارة حديقة بوسطن العامة، التي تعد أقدم حديقة نباتية في أميركا، وعدد ضخم من متاجر الكتب التاريخية والكنائس والمقابر والتماثيل.
سيكون هواة الرياضة على موعد مع الإثارة من خلال مشاهدة مباريات البيسبول وكرة السلة، وقضاء ليلة في فينواي بارك لمشاهدة فريق «Red sox» للبيسبول.
منارة بيكون هيل أحد الأماكن التي تعد وجهة الزائرين لبوسطن، وتتميز بشوارعها الضيقة الشديدة الانحدار المرصوفة بالحصى، والمنازل الفخمة من الحجر البني، بالقرب من الضفة الشرقية لنهر تشارلز، والتي تشهد إقامة عدد من الشخصيات الهامة على رأسهم وزير الخارجية السابق جون كيري، والممثلة أوما ثورمان، ومؤلف جوراسيك بارك المؤلف مايكل كريشتون، ومحقق هايفيرز ديف لي روث.
تعد بوسطن وجهة لمحبي العلم، حيث تضم كلية هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي تشهد تواجد العديد من المكتبات والمتاحف بها، وتنظم جولات للسائحين بداخلها لمدة 60 دقيقة.
تضم المدينة العديد من الأماكن الرائعة للإقامة والفنادق، على رأسها «The Liberty»، وهو فندق أنيق كان في السابق سجن Charles Street، وبني عام 1851، بالإضافة لفندق «Kendall» الذي يقع بالقرب من ساحة كيندال في كامبريدج، وفندق فور سيزونز بوسطن، الذي يتميز بالفخامة ويعد من فئة الخمسة نجوم.
سيجد محبو المأكولات ما يسعدهم في بوسطن، بوجود تنوع كبير من المطاعم، فنجد في المدينة الحي الإيطالي الذي يعد مكاناً رائعاً لتناول البيتزا والمعكرونة والمعجنات المحشوة بالصدف والجبن على أنواعه، وكذلك المأكولات البحرية الصقلية المشوية، بالإضافة لوجود عدد كبير من مطاعم الأسماك والمأكولات البحرية مستغلين ميناء بوسطن.
كما تتميز المدينة بوجود سلسلة كبيرة من المتاجر العالمية، التي تقدم كل ما هو جديد لمحبي التسوق، وانتشار الصالونات والمتاجر ودور الأزياء التي تبيع الأزياء الراقية.