موجة تضامن في تايوان لمساعدة سائق اصطدم بثلاث سيارات «فيراري»

تايبيه، (أ ف ب) – تشهد تايوان موجة تضامن لمساعدة سائق تايواني تسبب بتدمير ثلاث سيارات من نوع «فيراري» عندما كان يقود مركبته بحالة إنهاك، في ظل التكلفة الباهظة المترتبة عليه لإصلاح هذه المركبات الفارهة. وقد غلب النعاس لين شين-هسيانغ لدى قيادته في الصباح الباكر على طريق جبلي فوق تايبيه فيما كان يوصل البخور إلى معابد.
وقد صدم السائق المنهك ثلاث سيارات «فيراري» كان قد ركنها أصحابها على قارعة الطريق وانتقلوا للتنزه في الجبل. وروى الشاب البالغ 20 عاما لوكالة فرانس برس في متجر البخور حيث يعمل مع والدته «لقد غلبني النعاس. لست متأكدا مما حصل»، مضيفا «سوف أعمل بكدّ لإصلاح الأضرار».
ولم يصب أحد في الحادث لكن يتعين على لين دفع مبلغ باهظ في مقابل إصلاح المركبات بعدما حددت شركة التأمين التي تعاقد معها سقفا لمدفوعاتها.
وبحسب وسائل الإعلام المحلية قدّر تاجران لسيارات «فيراري» في تايبيه قيمة إصلاح المركبات بـ12 مليون دولار تايواني (390 ألف دولار أمريكي)، وهو مبلغ يتعين عليه العمل لعقود لتأمينه.
غير أن بلدية تايبيه استحدثت صندوقا لتلقي الهبات، وقالت: إنها جمعت حتى الساعة 814 ألف دولار تايواني (26500 دولار). وقال الشاب لوكالة فرانس برس: إنه اضطر لترك جامعته الصيف الماضي لمساعدة والدته في متجر البخور، ويشغل لي الذي توفي والده قبل خمس سنوات أيضا وظيفة أخرى في مطعم مجاور.
وأشارت والدته إلى أن ابنها بقي في العمل في المطعم حتى الساعة الثالثة صباحا قبل الحادثة قبل أن ينام لفترة وجيزة ويبدأ عمله في توصيل البخور عند الخامسة صباحا؛ لأنها كانت تعاني وضعا صحيا سيئا.