بلدية صور تنفذ زيارات توعوية لوكلاء الأفلاج بوادي بني جابر والمنقال

صور-سعاد العلوية –

نفذت بلدية صور زيارات توعوية لوكلاء الآبار والأفلاج ضمن حملة «نعمة بادة» التي تعنى بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج وذلك لتعزيز الوعي بالقرار الوزاري رقم (3/‏‏2019) الخاص باللائحة وسعيا لتعزيز الشراكة المجتمعية الرائدة بينها وبين وكلاء الأفلاج.
وقد انطلقت الزيارة من قرية عبات بوادي بني جابر والمنقال بمشاركة 50 شخصا من أبناء القرية ووكيل فلج أبوطلقة حيث يعد الفلج قديما المورد المائي الوحيد للقرية. ويعتمد الأهالي إلى يومنا هذا على نظام قديم ابتكره الأجداد في توزيع حصص مياه الفلج بين أصحاب المزارع اعتمادا على ما يطلق عليه «النمر» وهو عبارة عن جهاز يعتمد على أشعة الشمس في تحديد حصص المياه في فترة النهار. أما بالنسبة للفترة المسائية فقد كانوا يعتمدون اعتمادا كليا على النجوم وبعض العلامات المتعارف عليها في قمم الجبال لقسمة الحصص المائية.
وأشار محمد بن راشد العلوي وكيل فلج أبو طلقة خلال الزيارة إلى إنجازات البلدية في مجال صيانة الأفلاج وقياس نسبة تدفق المياه بها بالإضافة إلى قياس مستوى نسبة الملوحة لماء الفلج مشيدا بما تقدمه البلدية من جهود في متابعة هذا الإرث الحضاري الذي تزخر به الولاية. كما قدم شرحا وافيا حول أهمية الفلج للقرية واعتمادها الكلي على مياهه في حياتهم اليومية مناشدا خلالها الحضور من أهالي القرية في المحافظة على الفلج والترشيد في استخدامه.
ونفذت البلدية ممثلة بقسم التوعية والإعلام محاضرة توعوية عن الجهود البلدية المقدمة في القطاع المائي وفي المحافظة على الموارد المائية وصيانة الأفلاج وتسجيل الآبار والحد من انتشار الآبار غير القانونية بالولاية. كما نفذت معسكرا طلابيا لتنظيف سواقي الفلج من الأتربة المتراكمة وبقايا الأشجار بهدف توعيتهم بقيمة المياه وأهمية الحفاظ عليها.
وحرصا على توضيح القوانين المنظمة للأفلاج والآبار، قامت بلدية صور بإيضاح بعض القوانين الهامة التي تهم وكيل الفلج ومناقشة بعض النقاط التي لم يتم استيعابها من قبل الأهالي حيث تم توزيع لائحة تنظيم الآبار والأفلاج على وكيل الفلج والأهالي وطلاب المدارس وذلك للاطلاع على ما تحويه من بنود للتعرف عليها والالتزام بتطبيقها.
وتأتي هذه الحملة للتوعية بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج وتعريف الجهات المستهدفة بها بشكل مكثف، حيث سبق وان تم تنفيذ العديد من المعسكرات والزيارات الميدانية لعدد من الأفلاج والآبار وذلك لتعزيز الوعي بضرورة الالتزام بتطبيق لائحة تنظيم الآبار والأفلاج، كخطوة استباقية لهذه الحملة بهدف تهيئة وكلاء الأفلاج والآبار لاستيعاب ما تتضمنه اللوائح من بنود وإيضاح الغرامات الجزائية لكل مخالفة وذلك لردع من تسول له نفسه لمخالفة القانون والحد من المخالفات بالقطاع المائي.
وتأتي هذه الجهود انطلاقا من حرص بلدية صور على تنظيم سير العمل بالقطاع المائي من أجل الحفاظ على المخزون المائي وموارد المياه الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للولاية . كما تؤكد البلدية على ضرورة الالتزام بتطبيق الأنظمة واللوائح والقوانين المنظمة للعمل بالقطاعين البلدي والمائي.