مدرستا ابن بركة والمعمور بالداخلية تتأهلان على مستوى السلطنة للمسابقة الوطنية للقراءة

نشر ثقافة القراءة وإذكاء روح التنافس المعرفي –

نزوى – أحمد الكندي –

اختتمت بمركز التدريب والإنماء المهني بنزوى فعاليات التصفيات النهائية للمسابقة الوطنية للقراءة لمدارس تعليمية الداخلية التي تنظمها اللجنة الوطنية للشباب بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وأقيمت التصفيات النهائية لتحديد المدارس المتأهلة للتنافس على مستوى السلطنة حيث تنافس فيها طلاب المدارس في جميع محافظات السلطنة المقيدون في الصفوف من التاسع حتى الحادي عشر من خلال قراءة بعض المجلدات من الموسوعة العمانية.
وقد أسفرت المنافسات التي أقيمت على مستوى مدارس محافظة الداخلية عن فوز مدرسة الشيخ ابن بركة السليمي للتعليم الأساسي بولاية بهلا بالمركز الأول على مستوى المحافظة، فيما حصلت مدرسة المعمور للتعليم الأساسي على المركز الثاني لتتأهل بذلك المدرستان للتنافس على مستوى السلطنة في المسابقة النهائية والتي سيتم تنظيمها ضمن فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب، فيما حصلت مدرسة بلعرب بن سلطان للتعليم الأساسي على المركز الثالث، وجاءت مدرسة الشيخة نضيرة الريامية للبنات في المركز الرابع على مستوى المحافظة؛ حيث قام محمود بن سالم العزري رئيس قسم الأنشطة التربوية بتكريم المدارس الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى .
وتتكون تصفيات المسابقة من مرحلتين، تمثلت المرحلة الأولى في التنافس بين مدارس المحافظة الواحدة، والمدارس المتأهلة ستمثل المحافظة في المرحلة الثانية حيث ستتنافس المحافظات التعليمية على مستوى السلطنة في دورة الانعقاد السنوي لمعرض مسقط الدولي للكتاب ٢٠١٩م، وكانت المرحلة الأولى للتصفيات الأولية على مستوى المحافظة قد شهدت تنافسا كبيراً بين الفرق المشاركة والتي بلغ عددها إحدى وسبعين مدرسة منها خمسون مدرسة للإناث وإحدى وعشرون مدرسة للذكور، حيث تأهلت من التصفيات الأولية من بين الفرق المشاركة 38 مدرسة لتتنافس في التصفيات النهائية للمرحلة الأولى على مستوى المحافظة وتفوز منها مدرستان تمثل المحافظة على مستوى السلطنة.
وتعد المسابقة الوطنية للقراءة والتي تنفذ على مستوى السلطنة وسيلة لنشر ثقافة القراءة وغرسها كعادة دائمة لدى الطلبة، وإذكاء روح التنافس المعرفي بين الشباب، وتعزيز قيم المواطنة والانتماء من خلال قراءة كتب ذات علاقة بالوطن لاكتساب معلومات ومعارف في عدة مجالات، وأيضا تحقيق مبدأ الشراكة بين اللجنة الوطنية للشباب ووزارة التربية والتعليم في تطوير وبناء قدرات الشباب ومواهبهم.
ويتم إعداد أسئلة المسابقة عن طريق لجنة إعداد الأسئلة، التي تكلف من قبل اللجنة الرئيسة، ويتم تسليم الأسئلة إلى اللجان الفرعية بالمحافظات بعد اعتمادها من قبل اللجنة الرئيسة، حيث تقوم لجنة إعداد الأسئلة باختيار الكتب الخاصة بالمسابقة حسب كل مرحلة، ويتم إدارة المسابقة بالنظام الإلكتروني المعد من قبل اللجنة الوطنية للشباب.