اليوم… انطلاق منافسات البطولة الخليجية للأشبال والناشئين

منتخباتنا جاهزة –

كتب- خليفة الرواحي –

على بركة الله وتوفيقه يبدأ منتخبنا الوطني للأشبال والناشئين تحت 14 و18 سنة اليوم مبارياته في منافسات البطولة الخليجية التي تستضيفها السلطنة ممثلا في الاتحاد العماني للتنس خلال الفترة من 22 إلى 29 من شهر ديسمبر الجاري على ملاعب التنس الخارجية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة خمسة منتخبات خليجية بعد اعتذار المنتخب الإماراتي عن المشاركة في هذه البطولة.

حصص تدريبية

وأنهى منتخبنا الوطني أمس آخر حصصه التدريبية على ملاعب التنس بإشراف الأجهزة الفنية المكونة من المشرف على المنتخب كبير المدربين التشيكي مارك ونبيل الدوب والروسي سرجيه، وقد ساد التدريبات أجواء من التفاؤل والحماس والرغبة الصادقة لتحقيق مراكز متقدمة، حيث تضم قائمة المنتخب تحت 18 كلا من اللاعب عبدالله بن حمدي البرواني ومنير بن طفيل الرواحي وزكريا بن علي السليماني وعبدالله بن فهد الرئيسي.
وتضم قائمة المنتخب تحت 14 سنة كلا من مروان بن فايز الخنجري وعيسى بن علي السليماني وعلي بن عصام البوسعيدي وطه بن طلال الوهيبي وتواد بن نايل الريامي ويشرف على المنتخب في هذه المشاركة تحت 18 سنة.

وصول المنتخبات

ووصلت أمس جميع المنتخبات الخليجية المشاركة وهي المنتخب البحريني الذي سيشارك في الفئتين حيث يشارك في فئة تحت 18 عاما بثلاثة لاعبين وهم محمد سعد الدين وحسن صلاح القطان ومحمد علي آل شريف والمدرب عصام عبدالعال، ويشارك تحت 14 عاما بثلاثة لاعبين وهم جابر بدر عبدالعال ومحمد مازن الشهابي وعيسى صلاح الدين القطام تحت 18 والمدرب محمد جاسم الفردان ويرأس الوفد فؤاد محمد الرويعي.
كما وصل المنتخب القطري الى أرض السلطنة حيث يمثله في منافسات تحت 18 عاما كل من اللاعبين ريان كريم العلمي ومبارك غانم السليطي وريان عبدالله الجفيري وغانم خالد الخليفي وتحت 14 سنة يمثله اللاعبون راشد نواف نايف وناصر احمد اليافعي وعلي بن محمد اليافعي ومشاري نواف نايف الى جانب إداري المنتخب احمد بطي خليفة والمدربين جون فريدي ومارك ليندك.
كما وصل المنتخب الكويتي الذي يمثله في البطولة في منافسات تحت 18 عاما اللاعبين عيسى سلمان وفهد الدوسري وبدر عبدالعزيز وطلال عبدالعزيز وتحت 14 عاما كلا من يعقوب يوسف محمد وسليمان الدويسان وعبدالرزاق عبدال وعبدالوهاب آل عبدالله فيما يرأس الوفد احمد عبدالله الغلاف والمدربين محمد الغريب وعبدالله المقدس كما يرافق الوفد الحكم الكويت محمد الشطي.
ويمثل المنتخب السعودي الذي وصل أمس في منافسات تحت 18 عاما كلا من: عبدالعزيز آل بيوك وسعود الحقباني وعبدالله توفيق وقاسم العبيدان وتحت 14 سنة هادي المحسن ومحمد الجزيري ومحمد سعد الدين وسليمان المسفر ، فيما يترأس الوفد عبدالله العتيبي والإداري فاهد النوفل وبحضور الحكم المرافق مشعل فلحان والمدربين تحت 18 سنة اوسكار وتحت 14 سنة ياسر بويحي.

جهود فنية

وكثفت اللجنة المنظمة للبطولة واللجنة الفنية والحكم العام جهودهم من أجل إتمام كافة الإجراءات الفنية والإدارية لإقامة قرعة البطولة التي تقام منافساتها بنظام المواجهات بين المنتخبات في مسابقتي الفردي والزوج حيث تقام مباراتان في الفردي بين المنتخبين وأخرى في الزوجي والفائز بنتيجة 2/‏‏صفر أو 2/‏‏1 يحسب كفائز في المباراة وسوف يحدد جدول القرعة مسارة المنتخبات في البطولة، كما قامت اللجان بزيارة ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس ببوشر، وكانت اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجية للتنس اختارت الكويتي عبدالرضا جاسم الغريب ليكون رئيسا للجنة الفنية للبطولة وعضوية كل من منذر بن تغلب البرواني مدير البطولة وأمين سر الاتحاد وسلمان بن عبدالرحيم البلوشي المشرف العام للبطولة واسيل شاهين الحكم العام وعبدالرزاق سعد عضوا وتتضمن مهام اللجنة الفنية إدارتها من الجوانب الفنية من توزيع الجداول وإقامة القرعة وتوزيع الملاعب واستقبال الاحتجاجات للمنتخبات المشاركة والبث فيها وغيرها من الجوانب الفنية.
وفي الجانب التحكيمي يشارك في تحكيم وإدارة البطولة عدد من الحكام بقيادة الحكم العام الدولية اسيل شاهين من دولة الكويت والحكم الوطني عبدالرزاق سعد مساعد الحكم العام وعدد من الحكام المرافقين لمنتخباتهم الخليجية.

اجتماع

وستعقد اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجية للتنس اجتماعا لها على هامش البطولة بمسقط يقام يوم 23 من الشهر الحالي بفندق جراند مسقط في الساعة الثانية عشرة ظهرا برئاسة عبدالرضا جاسم الغريب رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية ويمثل الاتحاد العماني في هذه اللجنة خالد بن سيف العادي رئيس الاتحاد العماني للتنس والمقرر سلمان بن عبدالرحيم البلوشي وسوف يتم خلالها الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع ومنها نقل مقر اللجنة التنظيمية من الكويت الى إحدى الدول الخليجية بالإضافة إلى مناقشة برنامج البطولات الفترة القادمة وتفعيل دور اللجان الفنية بدول مجلس التعاون وغيرها من المواضيع.

آمال

واستنادا إلى المقومات التي تمتلكها السلطنة وتوفر ملاعب التنس التي أنشئت بمواصفات عالمية، يبذل الاتحاد العماني للتنس بدعم من وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية جهدا كبيرا لاستضافة مثل هذه البطولات التي اعتاد الاتحاد على استضافتها بين الحين والآخر في سعي منه لجعل السلطنة محطة لبطولات التنس بعد الاستضافة الأخيرة والناجحة لكأس ديفيز والتي حصل فيها منتخبنا الوطني على لقبها، لذلك بالآمال بدأت تكبر في تكرر هذا الإنجاز في هذه الاستضافة الجديدة، وبذل الاتحاد جهودا كبيرة من أجل إكمال جاهزيته لاستضافة هذه البطولة.