بلدية مسقط تكثف جهودها في إنارة الطرق بولايات المحافظة

تزويد الطرق بأعمدة الإنارة بإجمالي أطوال (28 كم) –

تقوم المديرية العامة للمشاريع ببلدية مسقط ممثلة في إدارة الإنارة بالمديرية العامة بمهامها في المشاريع المرتبطة بإنارة الشوارع والطرق والميادين العامة وصيانتها، إضافة إلى الإشراف على إشارات المرور لصيانتها وإعادة برمجتها عند وجود الأعطال أو التنبؤ بالكثافة المرورية في أوقات دون غيرها، كما تتولى الإدارة مهام تركيب اللوحات المرورية الإرشادية على الشارع العام، فضلًا عن الجهود المبذولة في مجال المشاريع المتعلقة بإنارة الطرق الداخلية والرئيسية بولايات محافظة مسقط، بالإضافة لصيانة شبكة الإنارة وإصلاح الأسلاك الخارجية والأرضية والأعمدة والمجمعات الكهربائية، مع حرصها على تنظيم أولوياتها وخططها في هذه المشاريع وفقًا لجدول زمني يغطي جميع ولايات المحافظة.
في جانب آخر تركز إدارة الإنارة بالمديرية العامة للمشاريع على القيام بمبادرات من شأنها تنظيم العمل؛ إذ قامت خلال الفترة من (يناير 2018م – يونيو 2018م بإعادة تشكيل فرق الصيانة بالمديريات الخدمية التابعة لبلدية مسقط، من أجل متابعة ميادين العمل في مجال الصيانة، كما تم تخصيص (5) فرق للفترة الصباحية وفريقين للفترة المسائية، وفريق آخر يباشر العمل في منتصف الليل؛ لصيانة الأعمدة على الشوارع الرئيسية، إضافة إلى تكوين فريق خاص لصيانة وتركيب مجمعات الإنارة، وتركيب الفواصل (RCCB)، وفريقين للمشاريع.
تعمل إدارة الإنارة في تنفيذ مشاريع إنارة الطرق الداخلية في مختلف المناطق بمحافظة مسقط، إذ انتهت مؤخرًا من تزويد الطرق بأعمدة الإنارة في العامرات (بجوار مسجد الإحسان)، ومدينة السلطان قابوس، وشارع المشاغل والغشبية بالمعبيلة الجنوبية، ويبلغ إجمالي الأطوال (28 كم)، كما يجري العمل على إنارة مناطق مختلفة في مرتفعات العامرات بطول (٣ كم)، والعامرات (الخامسة) بطول (٨ كم)، ووادي الرحاب، والمزارع في قريات بطول (٢كم)، كما تم العمل على تزويد الطرق الرئيسية والداخلية بالإنارة، حيث امتدت هذه المشاريع والجهود؛ لتشمل مناطق مختلفة في مطرح الكبرى والسيب والعامرات، وقريات، وقد بلغت التغطية بإجمالي أطوال يصل امتدادها (20 كم).
أما في مجال الصيانة التي نفذت هذا العام 2018م، فقد قامت إدارة الإنارة بالمديرية العامة لبلدية مسقط بإصلاح عدد من الأسلاك الأرضية واستبدال القواعد الخرسانية والأعمدة ومجمعات التغذية الكهربائية المتضررة التي تأثرت بالحوادث المرورية، وبلغ إجمالي الأسلاك التي تمت صيانتها على طول (1859م) موزعة على جميع ولايات محافظة مسقط، إضافة إلى صيانة وبرمجة الإشارات الضوئية، واستبدال أعمدة الإشارات بـ(25) عمودا، واستبدال مصابيح الإشارات، وصيانة الإشارات المعطلة، كما تشمل أعمال الصيانة، صيانة عدادات المواقف، واستبدال بطاريات العدادات، واستبدال مصابيح العدادات، إضافة إلى استبدال اللوائح الإلكترونية.
من جانب آخر فقد أولت بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة للمشاريع عنايتها بمواصلة استبدال فوانيس الإنارة الحالية بنظام الإنارة الموفرة للطاقة (LED) في عدد من المناطق والشوارع الرئيسية بمحافظة مسقط؛ وذلك بهدف ترشيد الإنفاق في استهلاك الكهرباء، واستخدام البدائل الصديقة للبيئة التي تدعم مدنا نابضة بالحياة، وخالية من الآثار البيئية والصحية مجتمعيا،وقد عملت المديرية العامة للمشاريع على استبدال(1045) فانوسا يعمل بنظام الإنارة الموفرة (LED)، وذلك على طول شارع 18 نوفمبر بالعذيبة، كما تم تفعيل الإنارة الموفرة للطاقة بشاطئ القرم بطول (1800متر) بعدد (84) عمود إنارة، إضافة إلى تفعيل النظام على امتداد «شارع دما» في الشاطئ البحري بولاية السيب بطول (3000متر) بعدد (98)عموداً، فضلا عن تفعيل النظام بالطريق البحري بشاطئ الحيل، وتركيب (105) أعمدة إنارة.
وتقوم بلدية مسقط بتجربة تشغيل نظام تحكم مركزي ذكي لشبكة الإنارة بمحافظة مسقط؛ بهدف تقليل مصاريف الصيانة واستخدام تطبيقات الأنظمة الجديدة والتحكم بتشغيلها ومتابعتها، حيث تم تركيب وتشغيل (50) مجمعا كهربائيا تابعا لشبكة الإنارة، ويعمل على استشعار واستجلاب المعلومات؛ ليتمكن النظام من معرفة حالة شبكة الإنارة، وفي حال وجود أي عطل يتم تحديد إحداثياته، وينطلق المختصون للموقع مباشرة الأمر الذي من شأنه اختصار الوقت اللازم للصيانة وتبسيط العمليات التشغيلية، كما يعمل النظام على تمكين الرصد المركزي لنظام إضاءة الشوارع وجعل عمليات الإضاءة في الشوارع ذكية تماماً؛ حيث إن هذا النظام لديه الكثير من المزايا منها أنه يسمح بجدولة توقيت الإنارة؛ مما يساعد في السماح لموظفي التحكم بتبديل الجدول الزمني باستخدام البرنامج؛ لمواءمة المواقيت مع اختلاف الفصول وتغير أوقات غروب وشروق الشمس، فضلاً عن إمكانية استخراج تقارير لحالة شبكة الإنارة وذلك بصورة لحظية أو شهرية أو حسب الطلب وتحديد المدة المطلوبة التي تساعد على تقييم هذه الشبكة وتدارك أي عمليات لترشيد استهلاك الطاقة والإسهام في جعل الشوارع آمنة وفقاً لأنظمة التحكم عن بُعد.
وتستمر إدارة الإنارة ببذل جهودها في كافة المجالات، حيث قام قسم الإشارات الضوئية بتفعيل نظام جديد وذلك من خلال تركيب مجمعات إلكترونية في (3) إشارات ضوئية على طول تقاطع الطريق الممتد في خط شارع 18 نوفمبر، ومن شأن هذا النظام أن يعمل على نظام الموجات الخضراء (green waves) التي تسمح بتدفق حركة المرور المستمر عبر عدة تقاطعات في اتجاه واحد رئيسي بدون التوقف عند التقاطعات التي تتوالى في نفس المسار، وهذا يسمح بزيادة انسيابية الحركة المرورية، ويقلل من الضوضاء واستخدام الطاقة، ويعتبر هذا النظام بمثابة نظام تخاطب ذكي بين إشارة والإشارة التي تليها، حيث يتم التنسيق بين الإشارات بشكل ديناميكي وفقاً لبيانات المستشعرات لحركة المرور الحالية، فعندما تعمل الإشارة الخضراء في تقاطع ما فإنها تعطي للتقاطع التالي إشارة ضوئية عن بُعد، مما يضيء الإشارة الخضراء في التقاطع التالي، وهو ما يسمى بنظام الموجات الخضراء، فهي تفسح المجال لتدفق الحركة المرورية بشكل مستمر وانسيابي .. والعمل مستمر على تغطية جميع تقاطعات محافظة مسقط.
وأوضحت النتائج أن استخدام إعدادات إشارة الموجات الخضراء لديه القدرة على تقليل وقت انتظار السيارات في التقاطعات، كما أنه يقلل من استهلاك الوقود للمركبات، ومن النتائج الأخرى للنظام تظهر في السرعة التقريبية المساوية لسير كافة المركبات، حيث ستظهر المركبات كأنها تسير جنباً إلى جنب مع الموجات الخضراء بسرعه تقريبية قررها الفنيون في قسم الإشارات الضوئية. إضافة إلى ما جاء فإن تجربة مسافة الوقت على طول شارع 18 نوفمبر الذي تم تركيب هذا النظام على امتداد تقاطعاته قد أكد على انخفاض نسبة كثافة السيارات المتوقفة بنسبة تصل لـ50% من الوقت السابق.