الاحتفال بافتتاح مركز الابتكار والروبوت العلمي بـ«تعليمية» ظفار

مكونة من قاعة متعددة الأغراض وأخرى للبرمجة ومعمل مجهز للتصنيع والتجارب –

العمانية: احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار أمس بافتتاح مبنى مركز الابتكار والروبوت العلمي الذي تم تنفيذه من قبل وزارة التربية والتعليم بدعم من مؤسسات القطاع الخاص ليساهم في الارتقاء بمهارات طلبة المدارس العلمية والعملية ويساهم في نشر ثقافة الابتكار بالمحافظة.
رعى حفل الافتتاح معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني بحضور الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد الهنائي مدير عام تعليمية ظفار وعدد من المسؤولين بالجهات الحكومية والقطاع الخاص.
وأشار محمد بن عقيل الكاف مدير دائرة التقويم التربوي بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار في كلمة له إلى أن فكرة المركز تقوم على توفير بيئة محفزة وملهمة للطلبة والموهوبين للابتكار ولتعلم بيئة بناء وتطوير الروبوت في جو تنافسي شيق في المسابقات المتنوعة.
وأضاف: إن المركز يتكون من عدة قاعات ومرافق أهمها قاعة البرمجة والروبوت وقاعة الابتكار متعددة الاستخدام ومعمل مجهز للتصنيع البسيط وعمل التجارب في الالكترونيات والتصنيع والصيانة البسيطة وطباعة (3D)‏ موضحا أن المركز يعد نتاج شراكة بين المديرية العامة للتربية والتعليم والمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.
وأوضح الكاف: إن قاعات المركز في المرحلة الحالية تضم قاعة الابتكار وهي قاعة مجهزة متعددة الأغراض وقاعة البرمجة والروبوت مجهزة بعدد من أجهزة الحاسوب تسمح بنظام تدريبي جماعي على البرمجة وتركيب وتجميع الروبوت.
كما ألقى هلال بن علي السناني نائب الرئيس التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية والعلاقات العامة كلمة المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تحدث فيها عن مساهمات الشركة في مسيرة التنمية من خلال برنامجها للاستثمار الاجتماعي وفي الجهود التي يمكن أن تبذلها في برامج المسؤولية الاجتماعية والتي تؤكد على تعزيز أوجه التعاون بين مؤسسات القطاع العام والخاص لرفد الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الطموحة التي تشهدها السلطنة وتضمن الاحتفال تقديم الأناشيد الوطنية والقصائد الشعرية بالإضافة إلى تقديم العروض المرئية حول مركز الابتكار والروبوت العلمي والرؤية المستقبلية له كما شهد الحفل تدشين الموقع الإلكتروني للمركز. وفي الختام قام معالي الشيخ راعي المناسبة بتكريم المؤسسات والجهات الداعمة للمركز بالإضافة إلى تكريم عدد من المنظمين إضافة إلى عدد من الطلبة المجيدين في مجال الابتكار.