فرق علمية تنجح في تطوير طرق تربية الأحياء المائية في المياه العذبة والمستملحة

تصنيع أعلاف سمكية محلية –

عمان : يعمل مركز الاستزراع السمكي في المديرية العامة للبحوث السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية بتنفيذ العديد من الدراسات والبحوث العلمية لتطوير نشاط الاستزراع السمكي في السلطنة ومنها الأبحاث العلمية عن طرق وتقنيات الاستزراع السمكي والأنواع السمكية التي يتم استزراعها والصناعات السمكية المرتبطة بالاستزراع السمكي وغيرها من الدراسات والأبحاث في مجالات الاستزراع السمكي، حيث يتم توظيف مخرجات تلك الدراسات والبحوث العلمية اقتصاديا لتطوير مشاريع الاستزراع السمكي وزيادة إنتاجيتها لتحقيق الأمن الغذائي وخلال العام الجاري 2018م حقق المركز العديد من المنجزات العلمية ذات البعد الاقتصادي والاستثماري مثل: تصنيع أعلاف سمكية محلية من البيئة العمانية قليلة التكلفة ومن المعلوم أن الأعلاف السمكية هي من أهم الأساسيات لقيام مشاريع الاستزراع السمكي كما نفذ المركز أيضا دراسات علمية عن الاستزراع السمكي الأحيومائي والتي تهدف إلى تطوير طرق تربية الأحياء المائية في المزارع الريفية في السلطنة والاستفادة من الموارد الطبيعية والتربة والمياه والطاقة بكفاءة عالية.
تمكن فريق علمي من الخبراء والباحثين والفنيين العمانيين في مركز الاستزراع السمكي من تصنيع أعلاف سمكية محلية حيث توصل فريق العمل في برنامج بحثي لتطوير الأعلاف السمكية ينفذه المركز إلى تصنيع أعلاف سمكية من مواد خام من البيئة العمانية يستطيع مربي الأسماك المستزرعة من تصنيعها محليا دون اللجوء للاستيراد ولهذا المنجز العلمي والاقتصادي دور في جانب تنفيذ مشاريع الاستزراع السمكي في السلطنة وتوسعها وزيادة إنتاجها وذلك بتقليل تكلفة تلك المشاريع ويتركز أهمية عملية التصنيع للأعلاف السمكية التي نجح الباحثون العمانيون بمركز الاستزراع السمكي في التوصل إليها في استخدام مواد خام محلية صديقة للبيئة وبأجهزة ومعدات بسيطة وغير مكلفة وبطريقة سهلة يمكن الإلمام بها وتطبيقها من قبل أصحاب المشاريع في فترة زمنية قصيرة.

يعتبر توفير أعلاف سمكية رخيصة الثمن من أساسيات التوسع في مجال الاستزراع السمكي في السلطنة إلا أنه لا يوجد مصنع علف متخصص في تصنيع أعلاف الأسماك بالإضافة إلى أن المصانع الكبرى في السلطنة تعتمد بصورة أساسية على المواد الأولية الخام المستوردة من الخارج وكانت نتائج البرنامج البحثي واعدة جدا، حيث تم التوصل إلى إنتاج أعلاف سمكية ذات قيمة غذائية عالية تتصف بخاصية الطفو والثباتية من خلال استغلال مخلفات تصنيع التمور (صناعة خل التمر) غير المستغلة والذي يجعله عاملا مساعدا يساهم في حصول هذه الخاصية ومن أهم مزايا أعلاف الأسماك الطافية أنها تمكن مربي الأسماك من المراقبة المباشرة واليومية للأسماك، كما تسهل عليهم إدارة المزرعة والمحافظة على جودة المياه والحد من التلوث الناتج من الأعلاف مؤدية إلى تحقيق أفضل عائد لمربي الأسماك ويمتاز العلف البديل بكلفته القليلة وسعره الذي لا يتجاوز مائة وخمسة وتسعين ريالا (195) ريالا للطن الواحد بينما في المقابل سعر العلف المستورد لا يقل عن مائتين وسبعين ريالا (270) ريالا للطن الواحد.

الاستزراع الأحيومائي.

قام فريق علمي بكادر بشري عماني في المركز بتنفيذ الدراسات العلمية والمشاريع البحثية والتجارب المخبرية والميدانية لتنمية وتطوير طرق تربية الأحياء المائية في قطاع الاستزراع السمكي والتي منها استزراع أسماك المياه العذبة والمستملحة في المزارع الريفية في السلطنة حيث تقوم فكرة الاستزراع الأحيومائي على الجمع بين تربية الأسماك وزراعة النباتات في حيز مائي مغلق لإنتاج محاصيل سمكية مثل البلطي النيلي ومحاصيل زراعية كالريحان والخس والطماطم وغيرها من المحاصيل ويساهم هذا المشروع في تنمية ورفع كفاءة الاستزراع السمكي بالمزارع الريفية في مختلف محافظات السلطنة وذلك عن طريق توفير كافة الخدمات والتسهيلات الضرورية للمزارعين وتطوير إمكانياتهم ورفع كفاءتهم للعمل في مجال الاستزراع السمكي مما يسهم في توفير فرص عمل لشريحة كبيرة من الكفاءات الوطنية وتعزيز مشاركة القطاع في الاقتصاد الوطني، وقد تمثلت أهداف تطبيق هذه التقنية في الاستغلال الأمثل للحيز الزراعي وتوفير المياه وإنتاج بروتين حيواني من الأسماك وإنتاج محاصيل موسمية نباتية من البيوت المحمية ذات جودة عالية بنظام الإنتاج العضوي دون استخدام المخصبات الصناعية و توفير الأمن الغذائي وخلق فرص عمل وبيئة استثمارية للشباب العماني في قطاع الاستزراع والقطاعات المرتبطة به مثل: صناعة الأعلاف والتسويق.