نادي مسقط يُتوّج ببطولة الشباب لكرة اليد ونزوى وصيفا وأهلي سداب ثالثا

بفوزه المثير 21 /‏‏ 20 –

تغطية وتصوير- أحمد الكندي:-

تُوّج نادي مسقط ببطولة السلطنة للشباب لكرة اليد بعد مباراةٍ مثيرةٍ جمعته مع فريق نزوى انتهت بفارق هدف واحد فقط لنادي مسقط حيث حسم اللقاء لصالحه بنتيجة 21 /‏‏ 20 في اللقاء الختامي للدوري الذي احتضنته الصالة الرياضية بالمجمع الرياضي بنزوى تحت رعاية حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب بحضور المكرّم المهندس خلفان بن صالح الناعبي رئيس نادي نزوى، والدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد ونادي نزوى ليحصد بذلك نادي مسقط كأس البطولة ويعوّض خسارة بطولة الناشئين التي ذهبت لنادي نزوى قبل ذلك فيما اكتفى نزوى بالوصافة وفاز نادي أهلي سداب بالمركز الثالث علما أن فريق مسقط دخل اللقاء بفرصتي التعادل أو الفوز لكنه أنهى الموسم بدون خسارة.

شوط متوازن

جاء الشوط الأول من اللقاء متوازنا وخرج بنتيجة التعادل بتسعة أهداف لكل فريق حيث بكّر مسقط بافتتاح التسجيل عن طريق نوّاف الحسني لكن نزوى كان ردّه سريعًا بثلاثة أهداف متتالية عن طريق سليمان دريب الخلاسي الذي منح فريقه التقدّم لكن فريق مسقط عاد لأجواء المباراة من جديد وتمكّن من تقليص الفارق وسار الشوط بين الجانبين دون أفضلية كبيرة لفريق على الآخر حيث غلب التعادل في النتيجة على معظم الوقت في منتصف الشوط لكن نزوى نشط بعد ذلك واستطاع التقدّم عند الدقيقة 26 عن طريق اللاعب خصيب علي لتصبح النتيجة 8 /‏‏ 6 قبل أن ينتفض مسقط في الدقائق الأخيرة ويسجل ثلاثة أهداف عن طريق سعيد عيسى الحسني هدفين وأحمد محمد الحسني ليتقدّم 9 /‏‏ 8 لكن اللاعب المنذر بن خميس أدرك التعادل لنزوى في الدقيقة 29 قبل أن ينتهي الشوط 9 /‏‏ 9.

إثارة وحسم

بدأ الشوط الثاني أكثر إثارة من سابقه، حيث استطاع نزوى التقدّم ليتعادل مسقط ثم يبدأ فاصل جديد بثلاثة لنزوى عن طريق المتألق سليمان الخلاسي ليمنح فريقه التقدّم 13 /‏‏ 10 بعدها بدأ فاصل من السجال الفني بين الجانبين، حيث سجل هدف في كل شبكة لتبقى أفضلية نزوى بفارق هدفين قائمة لكن فريق مسقط استطاع الاستفادة من تراجع مردود لاعبي نزوى نتيجة الإرهاق والوقوع في بعض الأخطاء التي كلّفتهم ركلات جزائية استفاد منها اللاعب نوّاف الحسني ليمنح فريق التقدّم من جديد عند الدقيقة 22 بنتيجة 18 /‏‏ 17 وبرغم أن فريق مسقط كان يكفيه التعادل لكن لاعبيه وبتوجيهات مدربه عادل الحسني لم يتراجع بل استمر في استثمار أخطاء لاعبي نزوى ليواصل الفريق تقدّمه بفارق هدف واحد حتى نهاية المباراة بنتيجة 21 /‏‏ 20؛ وقد أدار اللقاء للساحة الحكمان عمر بن سعيد الشحي وخميس بن سهيم الوهيبي وعبدالله بن جمعة الغزيلي مُسجّلا وفايز الهنائي ميقاتيا وزهير سمحة مراقبا فنيًّا.

تتويج

عقب نهاية المباراة قام حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب راعي المباراة بتتويج الفرق الفائزة، حيث حصل لاعبو أهلي سداب على الميداليات البرونزية فيما تقلّد لاعبو نادي نزوى الميداليات الفضية، وحصل لاعبو نادي مسقط على الميداليات الذهبية فيما تسلّم قائد نادي مسقط سعيد بن عيسى الحسني كأس بطولة الدوري فيما قدّم الدكتور سعيد الشحري رئيس اتحاد اليد هدية تذكارية لراعي المناسبة.