لجنة التخطيط والمتابعة توصي بالمشاركة في دورة الألعـاب العالميـة الشاطئيـة

رفعت لجنة التخطيط والمتابعة توصية لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العُمانية لتثبيت المشاركة المبدئية في دورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى التي ستقام بمدينة سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية خلال أكتوبر من العام القادم. بست ألعاب وهي: (كرة القدم، كرة اليد، كرة السلة، السباحة، الشراع، الكرة الطائرة) مع الأخذ بعين الاعتبار بأن المشاركة في الدورة ستتم من خلال التأهل عن طريق التصفيات القارية أو بطولات العالم والتصنيف الدولي.
جاء ذلك في اجتماع اللجنة برئاسة محسن بن حمد المسروري نائب رئيس اللجنة،
وتم الاتفاق على تكليف فريق العمل للاجتماع مع الاتحادات الرياضية التي أبدت رغبتها بالمشاركة وذلك لمناقشة برنامج إعداد منتخباتها، وما هو معتمد من برنامج تدريبي لها للتأهل ومدى جاهزية المنتخبات الوطنية لكل اتحاد وفرصته للتأهل.
كما ناقشت اللجنة التحضيرات الجارية للمشاركة في البطولات والدورات التأهيلية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو/‏‏‏ 2020) والتنسيق المستمر مع الاتحادات الرياضية والأجهزة الفنية، واتخاذ الإجراءات التنظيمية والفنية للمشاركة النوعية والفاعلة لمنتخباتنا الوطنية وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة للتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية.
ومن جانب آخر ناقشت اللجنة برامج الدعم المقدمة للرياضيين العمانيين من قِبل اللجنة الأولمبية الدولية ومتابعة إعدادهم والاطلاع على الخطط والبرامج وتحليل نتائج المشاركة في مختلف البطولات والدورات، ودراسة مؤشرات الخط البياني لهم للاستفادة القصوى من هذا الدعم.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع البطل الأولمبي واكتشاف وإعداد الأبطال الواعدين الموهوبين والعمل على تأمين الاستقرار التدريبي من خلال الإعداد العلمي والمنهجي لهم وتحقيق مبدأ الاستمرارية في الإعداد بحيث تضم الأبطال النخبة الذين يمتلكون القدرات البنيوية والوظيفية والمستوى الفني لتحقيق الإنجازات الرياضية العالية وصولا إلى دورة الألعاب الأولمبية 2024.