حلقة عمل حول موازنة البرامج والأداء

نظمت أمس وزارة الزراعة والثروة السمكية حلقة العمل التفاعلية الأولى في إطار خطة الحكومة للتحول نحو تطبيق موازنة البرامج والأداء الذي تشرف عليه وزارة المالية والمجلس الأعلى للتخطيط، ويهدف إلى تطبيق نظام جديد لموازنات الجهات الحكومية من خلال ربط هذه الموازنات بتنفيذ الخطط الاستراتيجية لهذه الجهات وفق برنامج تنفيذي ومؤشرات دقيقة لرصد الأداء، حيث يأتي تطبيق هذا البرنامج في إطار الجهود الحكومية المبذولة لتحسين الأداء ورفع مستوى الكفاءة في هذا الجانب. حضر هذا اللقاء أصحاب السعادة وكيلي الوزارة وعدد من مديري العموم والدوائر بديوان عام الوزارة وعدد من المسؤولين بوزارة المالية.
هذا وقد تناولت حلقة العمل التعريفية كيفية الربط بين عناصر التخطيط والموازنة والتنفيذ والمتابعة والأداء والتقييم مع شرح أهداف ومزايا البرنامج الوطني للتحول نحو تطبيق موازنة البرامج والأداء التي من أهمها التخطيط والتنفيذ والصرف الدقيق والصحيح، وإيجاد قاعة بيانات منهجية موثقة عن مجالات الأداء الحكومي، وتنسيق البرامج والأنشطة الحكومية ومنع الازدواجية، ومرونة توزيع المخصصات المالية على المهام والأنشطة وفقا لأهميتها النسبية، وتطبيق مفهوم اللامركزية، ورفع كفاءة الأجهزة الرقابية الإدارية والمالية. كما تطرقت الحلقة إلى الفرق بين موازنة البنود الحالية وموازنة البرامج والأداء، وعلاقة كل من الخطط الاستراتيجية من جهة والهيكل التنظيمي للوزارة من جهة ثانية بموازنة البرامج والأداء مع استعراض لأمثلة من تجارب الدول العالمية التي تطبق هذا النظام. وتم خلال اللقاء تنفيذ تطبيق عملي موجز على موازنة عام ٢٠١٨ وفق الأنشطة المحددة والمؤشرات الموضوعة لكل نشاط .