نالت المركز الأول في مسابقة الولايات – جمعية المرأة ببدية تزين مهرجان شمال الشرقية بالموروث التراثي والثقافي

 متابعة – خليفة الحجري –

شاركت جمعية المرأة العمانية بولاية بدية في فعاليات ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي في نسخته الثانية تحت عنوان «تنمية سياحية» والتي تواصلت فعالياته على مدى عشرة أيام خلال الفترة من 28 نوفمبر الماضي وحتى السابع من ديسمبر الجاري.
وتميزت مشاركة الجمعية بركن تراثي وثقافي جسد ملامح حية من تراث وأصالة بدية ومحافظتها على الموروث من خلال معرض متكامل جسد اهتمام أبناء الولاية بإحياء الموروث من الفنون والعادات والتقاليد المتوارثة جيلا بعد جيل، وقد ساهمت مشاركة الجمعية في تحقيق فوز لولاية بدية بالمركز الأول في مسابقة الولايات وذلك لجودة المعروضات المقدمة خلال الملتقى. وقال عائشة بنت حمدان بن راشد الحجرية رئيسة الجمعية: إن إدارة الجمعية حرصت على المشاركة في هذا الملتقى من خلال القرية التراثية التي أقيمت بالحديقة العامة في بدية ضمن مشاركتها مع بقية جمعيات المرأة بالمحافظة والتي تنافست لعرض فنون وعادات وتقاليد الولايات الست إبراء وبدية والقابل ودماء والطائيين والمضيبي ووادي بني خالد. وعن أبرز العروض التي قدمتها الجمعية تقول عائشة الحجرية: قمنا بتجسد حي للحياة البدوية والحضرية من خلال قرية حية اشتملت على الفنون والتقاليد المتوارثة والأكلات العمانية والملابس التقليدية والمشغولات اليدوية، إضافة الى الألعاب والأنشطة اليومية لأبناء الولاية قديما وحديثا، وهذا جذب المشاهدين ورواد التصوير الفوتوغرافي لالتقاط الصور التقليدية الجميلة التي تحكي مشاهد من الزمن الجميل للمجتمع العماني الأصيل. وأضافت الحجرية أن إدارة الجمعية وعضواتها لهن دور بارز في المحافظة على الموروث ضمن خطة تهدف إليها الجمعية من خلال أنشطتها الحالية وهي تشارك في مختلف المحافل داخل الولاية وخارجها من أجل إبراز دور المجتمع في التعريف بتراثه وعاداته الأصيلة.