ربما: بعد إذن الغياب

د. يسرية آل جميل –

  • الغياب
    لا يعني أنهم لم يكونوا هنا
    كانوا.. غابوا.. رحلوا
    ثم مضوا في سكون
    بعد غيابهم أصبحتُ جثة هامدة باردة
    لا روحَ فيها ولا حياة
    من قال إني سأكبرُ وأنسى
    كبرتُ ألف عامٍ ولم أنسَ
    كل الذين غابوا.. غابوا بلا استئذان
    بدون مقدماتٍ تهيئنا للرحيلْ
    لا أحد يعوّض مكان أحد
    لا حيّ يملأ فراغ الغياب
    لكن ألف غائب يُغنيك عن واحدٍ حي
    لقد مات كل من حولي
    لم يعد قلبي على قيد الحياة
    تغيّر لون السماء
    توقفت الطيور عن الغناء
    لم أعد أشعر بمن حولي
    حين يدخلون دائرة المفقودات
    ويرحلون
    لا شيء من هذه الدنيا نريد!
    حاولت أن أنسى
    أن أطلق رصاصة الرحمة على ذاكرتي
    ذاكرتي الملأى بتفاصيلهم
    بكل شيء يربطني بهم
    بالأماكن
    بالصور
    بالعطر
    بالزوايا
    ذاكرتي التي حين تأتيني بهم
    لا تأتيني بهم
    ليتك تعودين بالحدث
    تعودين بالصوت.. بالهمس
    باللمس .. والصورة
    ماذا أفعل بألبوم حبسهم بين أوراقه
    ليتهم يخرجون
    نحيا بهم.. ومعهم
    يعودون بنا إلى الحياة
    قبل أن تتوقف علاقتنا بكل شيء له صلة بالحياة
    تجاوزت وجوه الكثير من الحضور
    غبتُ عن مجالسهم
    أصبحت أقل شعوراً
    أقلّ كلاماً
    أكثرُ تعقلاً
    أضحكُ كذباً
    أرقصُ احتراقاً
    يبكي فيني كُل شيء
    إلّا عيني
    تدري:
    كل الذين من حولي يشبهونك في الغياب
    علاقاتي بهم أصبحت محدودة الفترات
    كثيرة الهمّ والإهمال
    قليلة الاهتمام
    كثيرة الغياب
    قليلة الوصول إلى الآخرين
    أتخلّى بسهولة ولا أعاتب
    أصبحتُ امرأةً مملة
    مثقوبة الذاكرة
    لا قيمة لدي لأي شيء
    لأي شخص
    لأي راحل
    لأي عائد بعد غياب
    جاء في وقتٍ متأخر
    متأخر جدا
    لا أحد يستطيع أن يعرف ما بداخلي
    أنا شخصياً لا أعرف ماذا بي
    ضربات القدرِ مُوجعة
    وقلبي قد تأذى كثيراً
    بغياب المسكونين بي ..عني
  • أبحث عن شخص يقتل كل الحزن في هذا الوجود
    يغلق أبواب الرحيل
    مطارات العالم
    سككُ السفر
    يمزق تذاكر الطيران
    يوقف حركة التنقل من بلدٍ إلى بلد
    يفعل شيئاً عظيماً لي
    يجعلني أسعدُ نساء العالم
    يُخبئني في قلبه
    في حافظة نقوده
    في سرعة سيارته
    في دخان سجائره
    في عطره
    في سبحته
    في سجادة صلاته
    يصلي صلاة الحاجة ألف ألف مرة
    وفي كل مرة أكون أنا الحاجة.
  • إليه حيثما كان:
    أحتاج إلى حضنك
    يعتذر لي عن كل هذا البُعد.