معرض للابتكارات والاختراعات العلمية بالنادي العلمي بالجيش السلطاني

إعلان نتائج مسابقات النادي لأفضل ابتكار ووحدة الصيانة والعناية بالمعدات العسكرية ومفرزة وملحقة – 

أقامت هندسة الكهرباء والميكانيك بالجيش السلطاني العماني صباح أمس معرضا للابتكارات والاختراعات العلمية بالنادي العلمي التابع لها، وذلك تحت رعاية العميد الركن مظلي سالم بن خويطر المقبالي كبير ضباط الأركان بقيادة الجيش السلطاني العماني. وقد شاهد راعي المناسبة والحضور عرضا مرئيا عن الأنشطة والفعاليات التي نظمتها هندسة الكهرباء والميكانيك وأبرز مشاركاتها في مسابقات قوات السلطان المسلحة والنتائج التي حققتها خلال العام الحالي.

وبهذه المناسبة تم الإعلان عن نتائج مسابقات النادي العلمي لأفضل ابتكار بين منتسبيقوات السلطان المسلحة، ومسابقة النادي العلمي لأفضل ابتكار بين طلاب الكلية العسكرية التقنية، ومسابقة النادي العلمي لأفضل ابتكار بين وحدات هندسة الكهرباء والميكانيك، وكذلك تم إعلان نتائج كأس قائد الجيش السلطاني العماني لأفضل وحدة للصيانة والعناية بالمعدات العسكرية، ومسابقة رئيس هندسة الكهرباء والميكانيك لأفضل ورشة ومفرزة وملحقة لعام 2018م، بعدها تم تقديم قصيدتين شعريتين على هامش معرض الابتكارات والاختراعات العلمية، ثم تجول راعي المناسبة في معرض المشاريع والمعدات والأجهزة المختلفة ومعرض النادي العلمي، واستمع إلى شرحٍ وافٍ عن جميع الابتكارات العلمية التي تم عرضها، مشيدًا بالقدرات العلمية التي ظهر بها المشاركون.
وعلى هامش المعرض قلد راعي المناسبة ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من منتسبي هندسة الكهرباء والميكانيك، وقام بتكريم المجيدين من منتسبي هندسة الكهرباء والميكانيك، ولجنة تقييم مسابقات النادي العلمي لعام 2018م، وتسليم الكؤوس للوحدات الفائزة.
حضر المعرض عدد من كبار الضباط بأسلحة قوات السلطان المسلحة، وعدد من المختصين والمدعوين من المؤسسات التعليمية بالسلطنة والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين، وجمع من الضباط وضباط الصف والأفراد من منتسبي هندسة الكهرباء والميكانيك بالجيش السلطاني العماني.
وبهذه المناسبة أجرى التوجيه المعنوي عددًا من اللقاءات الصحفية مع القائمين على النادي العلمي والفائزين بالمراكز الأولى في المسابقات العلمية المختلفة، حيث قال العقيد الركن مهندس خالد بن سعيد الهدابي مساعد رئيس هندسة الكهرباء والميكانيك ونائب رئيس النادي العلمي: يعد النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني المؤسسة العلمية العسكرية التي تُعنى بالابتكار والاختراع لمنتسبي قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى، وقد حظي المعرض هذا العام بمشاركات واسعة ومتنوعة وأفكار جديدة مثل تحديث ميدان الرماية إلكترونيا.
وقال المدني محمود بن خليفة الريامي إمام وخطيب بديوان البلاط السلطاني الفائز بالمركز الأول في مسابقة النادي العلمي لأفضل ابتكار بين منتسبي قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى والجهات المدنية: «شاركت في مسابقة النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني لعام 2018م بمشروع نظام التحكم الذكي والتلقائي بالمساجد والجوامع، حيث يقوم النظام بالتحكم بالأجهزة الكهربائية في المسجد في أوقات محددة متفاعلا مع عدة عوامل منها أوقات الصلاة، كما يقوم النظام بفتح الأجهزة وإغلاقها تلقائيا بناء على أوقات الصلاة، ويتغير بتغير أوقاتها، إضافة إلى تفاعله مع تغير درجات الحرارة بالنسبة لتشغيل المراوح والمكيفات، فعند ارتفاع الحرارة يقوم النظام بتشغيل المكيفات وعند انخفاضها يقوم بإغلاق المكيفات وتشغيل المراوح، ويتفاعل مع دخول المصلين وخروجهم، كما يقوم بفتح الأبواب وغلقها بشكل تلقائي، وغيرها من المزايا الأخرى؛ بهدف تقليل التكلفة، وحماية المساجد من المخاطر والحرائق».
كما تحدث الطالب محمود بن سليم السعدي من كلية الحرس التقنية الفائز بالمركز الأول في مسابقة النادي العلمي لأفضل ابتكار بين طلبة الكليات العسكرية التقنية قائلاً: «بفضل الله حصلت على المركز الأول في مسابقة أفضل ابتكار على مستوى الكليات التقنية العسكرية، وقد وجدت دعما كبيرا من كلية الحرس التقنية مما سهل تنفيذ المشروع بكل يسر وسهولة، وأبارك لجميع زملائي، وكل الشكر للقائمين على هذه المسابقات».
وعبرت نائبة العريف أماني بنت ثاني المعولية من مدرسة الخدمات الطبية للقوات المسلحة الفائزة بالمركز الثالث في مسابقة كأس قائد الجيش السلطاني العماني على المستوى الفردي عن سرورها بهذه الجائزة قائلة: الحمد لله تعالى على توفيقه لي بالمشاركة في النادي العلمي التابع للجيش السلطاني العماني، وقد حصلت على المركز الثالث في مسابقة كأس قائد الجيش السلطاني العماني على المستوى الفردي عن فكرة الإسعافات الأولية، وأتقدم بالشكر الجزيل للقائمين على هذه المسابقات، وأخص بالذكر مدرسة الخدمات الطبية، وهندسة الكهرباء والميكانيك على الدعم والإسناد المتواصل، وكلي فخر واعتزاز كوني أحد منتسبي قوات السلطان المسلحة، وأتمنى تحقيق مراكز متقدمة في المشاركات القادمة، وأن أحصل على براءة اختراع بإذن الله.
وتحدثت المدني عواطف بنت فايل البرك بيت فريد من مدرسة الخدمات الطبية عن مشاركتها في المعرض قائلة: «قمت بالمشاركة في النادي العلمي التابع لهندسة الكهرباء والميكانيك بالجيش السلطاني العماني بمشروع قاطرة غرفة العمليات المتنقلة التي من الممكن استغلالها في الميدان، وقد نلت الكثير من التحفيز والدعم اللذين ساهما في تطوير المشروع وتوضيح رؤية الابتكار، وأتقدم بالشكر والتقدير لكل من ساهم في دعمي وإسنادي من مختلف الجهات، ولاسيما الخدمات الطبية للقوات المسلحة».