متحف قوات السلطان المسلحة يحتفل بمرور 30 عاما على افتتاحه

إصدار عملة تذكارية العام القادم تخليدا لهذه المناسبة – 

احتفل متحف قوات السلطان المسلحة مساء أمس بمناسبة مرور ثلاثين عاما على افتتاحه تحت الرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- يوم الحادي عشر من ديسمبر عام 1988م.
رعى الاحتفال الذي أقيم بمبنى متحف قوات السلطان المسلحة الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، حيث قام بافتتاح المعرض المصاحب للاحتفالية الذي اشتمل على عدد من الصور الضوئية لأهم الزيارات الرسمية والفعاليات التي أقامها المتحف.
بعد ذلك قام راعي المناسبة بتدشين كتاب (ذاكرة وطن) والذي يحكي قصة إنشاء المتحف منذ تأسيسه، وقد احتوى الكتاب على ستة فصول ركزت على تاريخ قلعة بيت الفلج، وكيفية الإعداد والتأسيس لإنشاء المتحف، والقاعات التي يحتويها، وأهم الزيارات الرئيسية له، بالإضافة إلى الفعاليات والأنشطة التي يقيمها المتحف.
واحتفاء بهذه المناسبة قام الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي المناسبة، وسعادة طاهر بن سالم بن عبدالله العمري الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني بالتوقيع على مذكرة إصدار عملة تذكارية تخليدًا لهذه المناسبة، والتي سيتم إصدارها العام القادم في احتفال المتحف باليوم العالمي للمتاحف في الثامن عشر من مايو.
ثم ألقى مدير متحف قوات السلطان المسلحة كلمة أشار فيها إلى تزامن هذا الاحتفال مع احتفال قوات السلطان المسلحة بيوم القوات المسلحة، مؤكدًا أن الهدف من إنشاء المتحف قد تحقق من خلال الأرقام المتزايدة يومًا بعد يوم لعدد الزوار من ضيوف السلطنة، ومن كل فئات المجتمع والوافدين من مقيمين وسياح.
وقد تخلل الاحتفال تقديم عروض موسيقية قدمتها الفرق الموسيقية لأسلحة قوات السلطان المسلحة نالت استحسان الحضور، وتم عرض فيلم وثائقي يحكي جوانب التطوير والتحديث التي شهدها المتحف في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه-، كما شاهد راعي المناسبة والحضور عرضًا ضوئيًا بالليزر لتاريخ المتحف والأعداد التي زارته منذ إنشائه.
وفي ختام الاحتفال، قام الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي الاحتفال بتكريم مديري متحف قوات السلطان المسلحة المتقاعدين، إضافة إلى تكريم المجيدين في المتحف.
حضر المناسبة عدد من كبار القادة في قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية، وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء، ورؤساء الهيئات الحكومية، وعدد من كبار الضباط والضباط في قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وقوة السلطان الخاصة وشرطة عمان السلطانية، بالإضافة إلى عدد من كبار الضباط المتقاعدين في قوات السلطان المسلحة.