الجمعية العمانية للمعوقين بمسقط تحتفل بيوم المعوق العالمي

العامري: وقفة وطنية لمراجعة الواقع ورسم السياسات المستقبلية –  

كتبت – نوال بنت بدر الصمصامية – 

احتفلت الجمعية العمانية للمعوقين بمسقط أمس بيوم المعوق العالمي، وذلك تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية بقاعة النور بمدينة السلطان قابوس وبحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمختصين.
وألقى يحيى بن عبدالله العامري رئيس مجلس الإدارة بالجمعية العمانية للمعوقين كلمة في الحفل، قال فيها: تحتفل دول العالم في الثالث من شهر ديسمبر من كل عام باليوم العالمي لذوي الإعاقة وذلك بهدف التأكيد على حق ذوي الإعاقة في نيل حقوقهم كاملة أسوة بأقرانهم من غير ذوي الإعاقة دون أن ننظر إلى اختلاف القدرات الفردية وأيضاً بهدف تقريب فكرة دمج ذوي الإعاقة في المجتمع. ويأتي احتفال دول العالم قاطبة والجمعية العمانية للمعوقين خاصة لهذا العام 2018 تحت شعار “تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة” ليكون وقفة وطنية لمراجعة وتحليل الواقع ولرسم السياسات ووضع الخطط والبرامج للعمل المستقبلي للأشخاص ذوي الإعاقة.
وأضاف العامري: ويعد اليوم العالمي لذوي الإعاقة فرصة للحكومات والمؤسسات التي تعنى بذوي الإعاقة وأفراد المجتمع المهتمين بالدفاع عن حريات وحقوق ذوي الإعاقة لتأكيد حرصها التام على تسخير كافة الإمكانات لضمان حفظ حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على توفير وتقديم أفضل الخدمات لهم، ولعل من المناسب ونحن نحتفل بيوم المعوق العالمي توجيه التحية الصادقة والشكر الجزيل لكل الوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية والشركات والمؤسسات والبنوك والأفراد الذين يبذلون كل ما يستطيعون لتطوير وتجويد الخدمات والبرامج المقدمة لهذه الفئة، وأننا لنرجو شاكرين أن يتواصل دعم ومساهمات هذه الشركات والمؤسسات والبنوك من أجل الارتقاء بخدمات الجمعية ولضمان تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة، وفي المقدمة أولئك الذين لم تمنعهم أعاقتهم عن العطاء والذين أثبتوا أنهم قادرون بالإرادة والعلم على تحدي الإعاقة ضاربين بذلك المثل على أن الإنسان من ذوي الإعاقة جدير بالاحترام وقادر على المشاركة في دفع مسيرة البناء في المجتمع.
وقد تخلل الحفل فقرات متنوعة منها عرض مسرحي صامت بعنوان: “رحلة الحياة” وقصيدة بعنوان: “معاق ولكن”، وتقديم فن الربوبة بالإضافة إلى تكريم المشاركين.