لوحات فنية واستعراضية في احتفال ولاية مسقط باليوم العالمي للتطوع

كتب – عيسى القصابي – 

احتفلت ولاية مسقط ممثلة في دائرة التنمية الاجتماعية بالولاية باليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام تحت شعار (أترك أثرا)، حيث أقيم الحفل بمدرسة زبيدة أم الأمين للتعليم الأساسي تحت رعاية صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد رئيسة جمعية رعاية الأطفال المعوقين وبحضور الشيخ محمد بن حميد الغابشي نائب والي مسقط وسعادة علي بن سالم الجابري عضو مجلس الشورى ممثل الولاية وعدد من مديري العموم بوزارة التنمية الاجتماعية وسامية الحزامية مديرة المدرسة.
تضمن الحفل فقرات متنوعة من تقديم طالبات المدرسة وفي البداية قدمت المرشدات لوحة (عمان المجد) ثم لوحة (قابوس العطاء) للطالبات تلتها لوحة استعراضية بعنوان (العمل التطوعي) ثم مشهد صامت بعنوان (أترك أثرا)، عقب ذلك ألقت شيخة السيابية مجموعة من القصائد الوطنية النبطية تلاها عرض مرئي حول “جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي” ثم قدمت طالبات المدرسة مناظرة أدبية حول العمل التطوعي إضافة إلى عرض مرئي آخر لفرق العمل التطوعية بمحافظة مسقط. وفي الختام قامت صاحبة السمو راعية المناسبة بتكريم الفرق التطوعية والمشاركين، وعلى هامش الحفل شاهد الحضور المعرض المصاحب.
يأتي الحفل كبادرة شكر للمتطوعين على مجهودهم إضافة إلى زيادة وعي الجمهور حول مساهمتهم في المجتمع، وحفزهم على تقديم خدماتهم كمتطوعين في جميع مسالك الحياة داخل السلطنة وخارجها للمساهمة في السلام والتنمية وعمل ما يلزم لتحقيق التنمية البشرية المستدامة، كما يتمثل الهدف من تخليد هذا اليوم في نشر قيم العمل التطوعي لتحقيق الأهداف المشتركة وتحفيز سياسات الأعمال التطوعية، وتوسيع شبكاتها ونشاطاتها عن طريق الشراكات الفاعلة بين أجهزة الحكومة والمؤسسات والفرق التطوعية الأفراد وكذلك المتطوعين بالإضافة إلى القطاع الخاص.