مشاريع تربوية وأنشطة مبتكرة في ملتقى التحصيل الدراسي «آفاق بلا حدود» بالحمراء

الحمراء – عبدالله العبري – 

نظمت مدرسة فاطمة بنت الخطاب للتعليم الأساسي (5-10) بولاية الحمراء وبالتعاون مع دائرة التقويم التربوي بتعليمية الداخلية ملتقى التحصيل الدراسي (آفاق بلا حدود) وذلك برعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وبحضور سليمان بن عبدالله السالمي المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية وبمشاركة واسعة من عدد من مدارس المحافظة. وقد بدأ الملتقى ببرنامج إذاعي ابداعي في التحصيل الدراسي تخلله كلمة لأصيلة بنت ناصر العبرية مديرة المدرسة أكدت فيها ان قياس قدرة الطالب على استيعاب المواد الدراسية المقررة ومدى قدرته وتطبيقها من خلال وسائل مقننة تتمثل في وثائق التقويم الصادرة والمعتمدة من الوزارة وما تنطوي عليه من أهداف تربوية مهمة هو ما يمثله مفهوم التحصيل الدراسي فالأداء المتقن والتحصيل المتميز والأخلاق الحسنة بمشاركة مجتمعية فاعلة هو نص رؤية المدرسة التي ما آلت جهدا الا وقد بذلته فطوعت كافة السبل لأجل الوصول الى غاية التحصيل المتميز والذي ظهر جليا في نتيجة المدرسة المشرفة بحصولها على المركز الخامس على مستوى السلطنة والمركز الرابع على مستوى مدارس المحافظة في التحصيل الدراسي للعام 2017 /‏‏ 2018 م وما كان لها أن يتأتى لنا هذا الإنجاز الا بجهود إدارات حكيمة كان لها الدور الفاعل والقيادات الرائدة وجزيل العطاء من كوكبة تدريسية مؤهلة تم صقلها بمختلف الخبرات وأكسبتها البرامج التدريبية مهارات جديدة جعلت منها بحورا من العلم ومعينا من العطاء لا ينضب. وأضافت العبرية : ظهر هذا مما حققته المدرسة من نتائج مشرفة بمختلف الأنشطة والبرامج التربوية لهذا العام وقد حصلت المدرسة على المركز الثاني في مسابقة الخطابة على مستوى المحافظة والمركز الأول في مسابقة الجري لمسافة 200 متر والمركز الثالث في مسافة 100 متر، معربة في ختام كلمتها عن شكرها لعضوات مجلس الأمهات في المدرسة على الدور الذي قمن به في زيادة وتشجيع الطالبات والأمهات على التحصيل الدراسي.
بعد ذلك تم عرض نتائج المدرسة في التحصيل الدراسي للعام الدراسي 2017/‏‏ 2018 وعرض فعاليات مجلس الأمهات قدمتها موزة بنت علي العبرية رئيسة المجلس كما قدمت مدرسة الشعثاء بنت جابر بولاية نزوى عرضا عن احد المشاريع الفائزة حول أهمية ثمار الصبار بعدها قام راعي الحفل والحضور بالتجول بين حارات المعرض حيث كانت البدايةفي حارة التعلم التقني بعدها حارة المشاريع التربوية والأنشطة المبتكرة وحارة استراتيجيات وأساليب التعلم النشط وحارة الوسائل التعليمية والتعزيز المبتكر وحارة الإحصائيات والتحاليل وحارة الريادة والتطوير وحارة الإجادات الطلابية ومعرض الفنون التشكيلية والابتكارات الطلابية وكرمت المديرية العامة للتربية والتعليم إدارة ومعلمات المدرسة على جهودهن المبذولة في التحصيل الدراسي.