تدشين دليل تمكين «العمانية» في مؤتمر منظمة المرأة العربية

انخفـاض معـدل الأميـة مـن 19.4%عـام 2010 إلى 14.6% في 2016 –  

تضمن أعمال المؤتمر السابع لمنظمة المرأة العربية الذي تستضيفه السلطنة تدشين دليل تمكين المرأة العمانية الصادر عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والذي يتناول رصدا مفصلا لوضع المرأة العمانية وتطور المؤشرات الخاصة بتمكينها ما بين العامين 2010م و2016م بهدف معرفة المدى الذي وصل إليه تمكين المرأة في السلطنة مقارنة بالرجل وذلك باستخدام دليل المساواة حسب النوع وفقاً للمحافظات والذي يضم عدداً من المؤشرات التعليمية والاقتصادية.
ويتضمن دليل تمكين المرأة العمانية 2016م عدداً من المؤشرات التي تعزز من ريادة السلطنة في تمكين المرأة وإدماجها جنبا إلى جنب مع الرجل في مختلف المجالات.
فقـد انخفـض معـدل الأميـة للنسـاء مـن 19.4%عـام 2010م إلى 14.6% عـام 2016م وفي المقابل ارتفعت نسبة الإناث الحاصلات على مؤهل (دبلوم عام فأعلى) لتبلغ 24.7% عام 2016م مقارنة بـ 23.5% عام 2010م.
كما ارتفع معدل الإلمام بالقراءة والكتابة من 80.61% عام 2010م إلى 85.4% عام 2016م كذلك ارتفع معدل الالتحاق الصافي ليبلغ في عام 2016م نحو 95.9% في الصفوف (1 -6) و86.8% في الصفوف (7 – 9) و82% في الصفوف (10 – 12).
وفيما يخص تمكيـن المـرأة سياسـياً وتعزيـز مشـاركتها في العمـل السـياسي قطعـت المـرأة العمانيـة شـوطاً في هذا المجال حيث بلغت نسبة النساء عام 2016م في مجلس الدولة 16.7% وفي مجلس الشورى 1.2% وفي المجالس البلدية 3.5%.
وفي المجال الاجتماعي يعد انتشار جمعيات المرأة العمانية في ربوع السلطنة دليلا على الوعي بالدور الكبير الذي تقوم به المرأة في خدمة المجتمع، فقد ارتفع عدد هذه الجمعيات بنسبة 14.8% بين عامي 2010م و2016م ليبلغ عددها 62 جمعية تضم نحو 10 آلاف و400 عضوة كذلك فإن إحصاءات الضمان الاجتماعي عام 2016م تشير إلى أن نسبة النسـاء المسـتفيدات مـن الضمـان بلغـت 58%مـن إجمـالي المسـتفيدين مقارنـة بـ 62.7%عـام 2010م.
وعلى الرغم من أن المؤشرات الصحية لا يتم استخدامها في دليل المساواة لعدم إمكانية مقارنتها بالذكور ولكن تجدر الإشارة إلى تحسـن جميـع المؤشـرات في الفتـرة من 2010 ـ 2016م مـا عـدا معـدل خصوبـة المراهقـات.
وفي الوضع الاقتصادي للمرأة العمانية بلغـت نسـبة النسـاء في القـوى العاملـة حـوالي ربـع العامليـن (25.1%) وكذلـك ارتفعـت نسـبتهن في الوظائـف الإشـرافية من إجمالي المشتغلات مـن 4.3% إلى 6.8% بين عامـي 2010 و2016م.
أما في مؤشر متوسط الدخل الشهري للنساء فقد ارتفع بأكثر من 160%عام 2016م ليبلغ 765 ريالا عمانيا، مقارنة بـ 292 ريالا عام 2010م.
استناداً على دليل تمكين المرأة وفقاً للمحافظات، فقـد حصلـت محافظـة شـمال الباطنـة عـلى المركـز الأول، ليبلـغ مؤشـر الدليـل فيهـا 3.42 عـام 2016م، تليهـا محافظـة البريمـي بـ 3.33 وسـجلت محافظـة الوسـطى أقـل قيمـة للدليـل حيـث بلغـت 1.33، مقارنة في عام 2010م كانت محافظة البريمـي تحتـل المركـز الأول، تلتهـا محافظـة مسـقط. كذلـك شـهدت بعـض المحافظـات تراجعـاً كبـيراً في قيمـة الدليـل كمحافظـة الظاهـرة والتـي كانـت تحتـل المركـز الثالـث عـام 2010م بقيمـة 3 ليصـل إلى 2.08 عـام 2016م ممـا جعلهـا تحتـل المركـز قبـل الأخيـر بيـن المحافظـات.