«تعليمية» شمال الباطنة تدشن السبورات التفاعلية الذكية

صحار – سيف بن محمد المعمري – 

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة بتدشين السبورات التفاعلية الذكية بمدرستي الابتكار وعاتكة للتعليم الأساسي وذلك برعاية سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار وزارة التربية والتعليم وبحضور الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة ونائب والي صحم ومديري الدوائر بالمديرية وإدارات المدرستين وممثل الشركات الداعمة وهما الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وشركة تنمية نفط عمان .
كانت المحطة الأولى لراعي الحفل والحضور في مدرسة الابتكار التي نظمت احتفاليتها بهذه المناسبة بدأ الحفل بتقديم لوحة ترحيبية بالضيوف تلا ذلك تقديم عرض فيديو عن فعاليات مدرسة الابتكار خلال العام الحالي تضمن العرض أبرز الفعاليات والمناشط التي قامت بها المدرسة، ليتابع الجميع بعد ذلك تقديم فقرة ابتكار عمان.
وفي الختام قام راعي الحفل بتكريم الشركات والمؤسسات المساهمة في المشروع والمشاركين في حفل التدشين وتقديم هدية تذكارية له .
وفي المحطة الثانية قام سعادة الشيخ راعي الحفل والحضور بزيارة مدرسة عاتكة للتعليم الأساسي ودشن مشروع السبورات التفاعلية في المدرسة واستمع الى شرح مفصل من إدارة المدرسة عن المشروع والنتائج المتوقعة منه والقيام بجولة في صفوف المدرسة التي تم تنفيذ مشروع السبورات التفاعلية فيها.
وأشارت هناء عبد الأمير مديرة مدرسة الابتكار إلى ان مشروع السبورات التفاعلية من المشاريع الرائدة بتعليمية محافظة شمال الباطنة وبشراكة مجتمعية رائعة من مؤسسات القطاع الخاص في بادرة طيبة منهم ونوجه لهم كل الشكر والتقدير كما نطمح أن تكون مثل هذه المشاريع داعمة ومساندة في تطوير العمل التربوي وتعود بالنفع والفائدة في التحصيل الدراسي على ابنائنا الطلبة .
ومن جانبها تحدثت سالمة الحوسنية مديرة مدرسة عاتكة بهذه المناسبة قائلة: ان تدشين مثل هذه المشاريع في مدارس المحافظة تعتبر نقلية نوعية كبيرة في الجانب التعليمي ومحفزا بشكل كبير في تجويد العملية التعليمية وهي نتاج تعاون كبير وشراكة مجتمعية رائعة مع مختلف القطاعات.
الجدير بالذكر أن مشروع السبورات التفاعلية بتمويل من القطاع الخاص ممثلة في الشركة العمانية للغاز المسال وشركة تنمية نفط عمان ويمثل تواجد هذه السبورات التفاعلية الذكية إضافة كبيرة في العملية التعليمية وجذب الطلاب وإكسابهم المعلومات والمعارف بصورة مبسطة وسلسة .