السيب يلاقي نادي عمان في قمة مباريات دوري اليد.. اليوم

مسقط ونزوى في ختام دوري الشباب –

كتب– مهنا القمشوعي –

تنتظر جماهير كرة اليد في الساعة 6:30 من مساء اليوم قمة مباريات كرة اليد عندما يلتقي السيب ونادي عمان في أول مباراة قوية في منافسات الدوري (دوري الدمج)، نادي عمان خاض مباراتين في منافسات الدوري وأمطر شباك خصومه بالأهداف، فلعب المباراة الأولى أمام نادي ظفار وانتهت بفوز نادي عمان بنتيجة 91 /‏‏ 12 أما المباراة الثانية فكانت أمام نادي النصر وانتهت لمصلحة نادي عمان بنتيجة 77 /‏‏ 6، وقدم نادي عمان أداءً كبيرًا في المباراتين، ولكن لن يكون مقياسا في مباراة اليوم بسبب الفرق في المستويات والمهارات والخبرة التي يمتلكها نادي عمان مقارنة بنادي النصر، في حين لعب السيب مباراة واحدة بالدوري وأنهاها لمصلحته بنتيجة 31 /‏‏ 16 على حساب صحم.
من جانب آخر يسدل الستار اليوم على منافسات دوري الشباب لكرة اليد والتي يلتقي في المباراة النهائية مسقط ونزوى وتقام في الساعة السادسة مساء على صالة المجمع الرياضي بنزوى وبحضور حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب.

ختام دوري الشباب
يسدل الستار مساء اليوم على منافسات دوري الشباب لكرة اليد للموسم الرياضي 2018/‏‏2019 حيث يلتقي في المباراة النهائية مسقط مع نزوى في الساعة السادسة مساء على ملعب الصالة الرياضية بالمجمع الرياضي بنزوى وذلك تحت رعاية حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب بحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.
وتعد مباراة اليوم مسك الختام لمنافسات الدور الثاني والنهائي للدوري والذي شهد تأهل 6 أندية، وهي مسقط وأهلي سداب والسيب وظفار ونزوى وعبري بعد صعودهم من منافسات الدور الأول الذي شارك فيه 10 أندية وزعت على مجموعتين بواقع 5 أندية في كل مجموعة تأهل منها أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة.
وتعد مباراة اليوم مسك الختام لمنافسات الدوري حيث يدخل مسقط مباراة النهائي بفرصتين الفوز والتعادل وبفارق الأهداف عن نزوى الذي يحتل في المركز الثاني ومطالب في هذه المباراة الفوز من أجل تحقيق لقب الدوري وبالتالي من المتوقع أن تكون المباراة قوية بين الطرفين لوجود عناصر مجيدة في صفوفها ولا شك بأن مسقط يسعى من خلال هذا النهائي للظفر بهذا اللقب بعدما فات فريق الناشئين لقب دوري الناشئين بعدما خسر في المباراة النهائية أمام نزوى الذي نجح في كسب أول لقب له في لعبة اليد وعلى هذا الأساس يطمح اليوم إلى الجمع بين لقبي الناشئين والشباب في هذا الموسم الرياضي بالتالي سوف يقدم مستوى جيدا لكي يظفر بكأس البطولة خاصة وأنها تقام على أرضه ووسط جماهيره، حيث ستكون هذه العوامل أحدى النقاط المهمة في مباراة اليوم لكي يقدم كل ما لديه من إمكانيات خاصة وأن الفريقين يعرفان بعضهما البعض من خلال المستوى والأداء الذي ظهر به في منافسات المرحلة الثانية بالدوري واستطاع كل جهاز فني رصد أهم نقاط الضعف والقوة في صفوف الطرفين من أجل استغلالها لصالحه ويفوز بلقب البطولة.
ويعول الاتحاد العماني لكرة اليد كثيرًا على هذه الفئة العمرية التي ستكون النواة الأساسية لمنتخب الشباب استعدادًا للمشاركات القادمة، حيث سيتم تشكيله في المرحلة القادمة من خلال عملية الرصد والمتابعة التي قام بها أعضاء اللجنة الفنية المشكلة من الاتحاد لمباريات الدور الثاني والتي تركزت على اختيار أفضل العناصر وفق العديد من الأسس التي تم وضعها في عملية الاختيار.
وسيحصل الفريق الفائز بالمركز الأول في دوري الشباب على درع تذكارية و24 ميدالية ذهبية وهدية بالإضافة إلى مكافأة مالية وينال صاحب المركز الثاني 24 ميدالية فضية وهدية ومكافأة مالية ويمنح الفريق صاحب المركز الثالث 24 ميدالية برونزية وهدية بالإضافة إلى مكافأة مالية.

مباراة كبيرة

من المتوقع أن تكون الإثارة والتشويق حاضرين في مباراة اليوم بين السيب ونادي عمان، فالأول يريد العودة إلى منصات التتويج بعد التغييرات التي أجريت في صفوف الفريق بعد عودة أحمد الهنائي وهيثم البلوشي لبيتهم القديم بعدما لعبوا في نادي عمان في المواسم الماضية، وكذلك التغيير في الجهاز الفني للفريق وغيرها من الجوانب الإدارية والفنية، والتفكير في الوصول إلى منصات التتويج بعدما كان قريبًا من ذلك في مرات عديدة، أما نادي عمان فلا زال على وقع الصدمة والخسارة غير المتوقعة من قبل اللاعبين والجهاز الفني والإداري التي خسرها الفريق في مباراة كأس السوبر لمصلحة مسقط، وبالتالي فإن الفريق يريد التركيز أكثر في الدوري والحصول على لقب الدوري والذي يغيب عن خزائن الفريق لسنوات طويلة، وتعتبر مباراة اليوم هو أعظم اختبار للفريقين في الكشف عن نواياهم في منافسات الدوري وهو فرصة حقيقية لمعرفة مواطن القوة والضعف لديهما والعمل على إصلاحها وخاصة بأن الدوري في بداية المشوار وإن التعويض ممكن الآن وليس ممكنا في منافسات الدور الثاني للدوري.