360 خريجا ضمن برنامج الأهداف الوطنية بإشراف نفط عمان

بعد اجتيازهم متطلبات التدريب –

احتفلت شركة تنمية نفط عُمان أمس بتخريج 360 شاباً باحثاً عن عمل من برنامج تدريبي – بدعم من الشركة – أهّلهم للالتحاق بقطاع الطيران، وذلك في حفل خاص أقيم في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.
رعى الحفل معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي، وزير النقل والاتصالات .
وقد خضع الخريجون البالغ عددهم 360 شاباً لبرنامج تدريبي امتد عاماً كاملاً في معهد تكنولوجيا عمان، ويعملون حالياً في دوائر ضيافة الزبائن وساحة المطار في الشركة العُمانية لخدمات الطيران. وبتأهيلهم يلتحق جميع هؤلاء الخريجين بزملائهم الآخرين الذين تخرجوا قبلهم وعددهم 140 شاباً يعلمون حالياً ضمن طواقم الطيران والخدمات الأرضية لدى الطيران العماني.
وقال المهندس عبد الأمير بن عبد الحسين العجمي، المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بالشركة: «يظهر نجاح هؤلاء الشباب العمانيين مدى التزامنا بإيجاد فرص العمل، ليس في قطاع النفط والغاز وحسب، وإنما القطاعات الأخرى أيضاً».
وأضاف العجمي:«لا يسعني إلا أن أهنئ هؤلاء الخريجين البالغ عددهم 360 شاباً؛ فقد أظهروا التزامهم بالنجاح في دوراتهم التدريبية، مما أتاح لهم الفرصة للالتحاق بوظائف واعدة في قطاع اقتصادي متنامٍ، والمشاركة في بناء عُمان».
من جانبه قال الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي، الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية لخدمات الطيران: «أنا فخور لأقف هنا اليوم؛ حيث نحتفل بتخريج مجموعة من الشباب العماني الطموح، الذين عملوا بجد لتعلم عملهم وإتقانه، وللمساهمة في خدمة هذا البلد العزيز».
وأضاف الشعيلي: «هذا البرنامج له تأثير إيجابي في تعزيز مهارات الموظفين الفنيين العمانيين لتقديم الخدمات بطريقة مهنية. إننا نحتفل بإنجاز آخر لنكتب فصلاً جديداً بأحرف من نور في سجل بلادنا الزاخر بالإنجازات وعطاء الشباب والمعرفة والأمل والعزيمة والولاء للوطن».
الجدير بالذكر أن برنامج الشركة للأهداف الوطنية قد نجح حتى الآن في إيجاد أكثر من 55 ألف فرصة عمل وتدريب مهني وإعادة استيعاب ونقل ومنحة دراسية للعمانيين الباحثين عن عمل منذ تدشينه في عام 2011. وقد نجحت الشركة منذ بداية هذا العام حتى الآن في تجاوز هدفها المتمثل في إيجاد 17 ألف فرصة.