ملحقون عسكريون يزورون محافظة مسندم

قام عدد من الملحقين العسكريين وأسرهم بسفارات الدول الشقيقة والصديقة بمسقط بزيارة إلى محافظة مسندم، يرافقهم مدير عام التعاون العسكري، والملحقون العسكريون برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، وعدد من كبار الضباط، بهدف الاطلاع على ما تزخر به محافظة مسندم من مناظر طبيعية ومفردات جمالية، وبما تنعم به من منجزات النهضة المباركة. وقد شملت الزيارة سواحل المحافظة والمدن والقرى المتاخمة للشواطئ، وأبرز المعالم السياحية بالمحافظة، كما قاموا بزيارة إلى عدد من الوحدات والهيئات الإدارية والحكومية فيها، وقد شاهد الملحقون العسكريون خلال زيارتهم ما تزخر به محافظة مسندم من مكوِّنات سياحية، وما تحتويه من إرث ثقافي وحضاري يحكي التاريخ والحضارة والإنسان الممزوج بالتطوير والتحديث الذي تنعم به محافظة مسندم وكافة محافظات السلطنة في هذا العهد الزاهر لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
وخلال الزيارة التقى سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي محافظ مسندم بالضيوف، وقد اطلعهم على المنجزات الحضارية التي تحققت في ولايات محافظة مسندم، والمشاريع القائمة والمستقبلية التي من المخطط تنفيذها في المحافظة، والمعالم السياحية التي تزخر بها، متمنيًا لهم قضاء أوقات ممتعة في ربوع محافظة مسندم.
وحول هذه الزيارة تحدث العميد الركن جوي إسماعيل بن أحمد المطروشي مدير عام التعاون العسكري وشؤون الملحقين العسكريين برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة قائلًا: «دأبت رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة سنويا على تنظيم زيارات للملحقين العسكريين المعتمدين لدى السلطنة، وذلك للتعرف عن قرب على جغرافية السلطنة، وما تزخر به محافظات السلطنة أو المناطق التي تتم زيارتها على المقومات السياحية المتنوعة والموروث الثقافي والاجتماعي والحضاري للمنطقة، بالإضافة إلى التعرف على الإمكانات الاقتصادية للسلطنة، والخطط التنموية للمحافظة، وقد سخرت قوات السلطان المسلحة الإمكانات المطلوبة لإنجاح هذه الزيارة، وأتوجه بالشكر الجزيل لسعادة السيد محافظ مسندم، وجميع القائمين على المؤسسات الرسمية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.