مجلس محافظي البنك المركزي يعتمد مشروع إطار الإنقاذ والإحلال للمؤسسات المصرفية

خطوة تهدف إلى مزيد من الاستقرار في النظام المصرفي –

عقد مجلس محافظــــي البنك المركــــزي العمانــــي أمس الاجتماع الرابع للعام الحالي برئاسة معالي سلطان بن سالم الحبسي ـ نائب رئيس مجلس المحافظين ــ وذلك بمقر البنك بالحي التجاري بمطرح.
وفي بدايـــة الاجتماع اطلـــع المجلـــس على الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال،
استعرض مجلس محافظــــي البنك المركــــزي العمانــــي في اجتماعه أمس برئاسة معالي سلطان بن سالم الحبسي ـ نائب رئيس مجلس المحافظين ــ المركز المالي كما هـــو عليه في 30 نوفمبر 2018م، والتقارير ذات العلاقة بأداء الاستثمارات الخارجية للبنك في الفترة الأخيرة. وكذلك تقرير البنك حول التطورات الاقتصادية والمالية في السلطنة، بالإضافة إلى استعراض تقرير حول موقف تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة.
كما ناقش المجلس مشروع اللائحة التنفيذية لقانون نظم المدفوعات الوطنية الصادر بالمرسوم السلطاني السامي رقم 8/‏‏2018 بتاريخ 20 فبراير 2018م، واعتمد مشروع إطار الإنقاذ والإحلال للمؤسسات المصرفية في خطوة تهدف إلى بسط المزيد من الاستقرار في النظام المصرفي بالسلطنة حيث يوفر الإطار الأدوات الرقابية اللازمة لتعزيز قدرة المصارف على التصدي للمخاطر والصدمات والآليات الكفيلة للتقليل من انعكاساتها على القطاع، كذلك اعتمد المجلس الموازنات السنوية الخاصة بالبنك المركزي العُماني لعام 2019م.
هذا وقد اطلع المجلس على برنامج تقييم القطاع المالي الخاص بصندوق النقد والبنك الدوليين عن السلطنة. هذا بالإضافــــة إلـــى مناقشـــة موضــــوعات أخرى، والتي اتخذ بشأنها القرارات المناسبة.