12 يناير .. انطلاق هاكاثون صحار لبحث حلول ذكية للتحديات اللوجستية

بمشاركة 100 مبتكر من الشباب العماني –
كتب – زكريا فكري –

أعلنت المجموعة اللوجستية «أسياد» في مؤتمر صحفي أمس، بالتعاون مع منصة المدن الذكية التابعة للبرنامج الاستراتيجي للمدن الذكية بمجلس البحث العلمي، عن تدشين فعالية «هاكاثون صحار» والتي يتنافس خلالها 100 مشارك للبحث في حلول مبتكرة للتحديات اللوجستية والسياحية والبيئية في مدينة صحار.
الفعالية تستمر 3 أيام وتقام خلال الفترة من 10 إلى 12 يناير من عام 2019 بكلية عمان البحرية الدولية في مدينة صحار.
يتكون المتسابقون من مجموعات أو فرق في مختلف التخصصات من مبرمجين ورواد أعمال ومسوقين ومبتكرين تحت إشراف 20 مختصا خلال فترة المسابقة.
وقالت أصيلة الزيدية – المديرة الإدارية والمالية لمنصة المدن الذكية: إنه مع تزايد دخول الرقمنة في عالمنا بشكل يومي، فإنه من الأهمية إيجاد سبل للتعاون بين القطاعات المختلفة لدعم التكنولوجيا والابتكار وتحقيق النجاح، حيث يمثل هاكاثون صحار منصة مثالية لذلك.
وأضافت أصيلة: إن الفعالية تهدف للخروج بأفكار متنوعة ومبتكرة لمواجهة تحديات قطاع الصناعة والشركات العاملة في المدينة التي تعتبر بمثابة مركزا لوجستيا مهما نظرًا لتواجد الميناء فيها وكذلك المنطقة الصناعية، وإضافة أن الفعالية ستشمل جلسات عصف ذهني واستعراض كافة القضايا والتحديات المتعلقة ببيئة العمل في صحار وكيفية وضع حلول مبتكرة وذكية يمكن تطبيقها بالتعاون مع المؤسسات والشركات الموجودة بالمدينة.
وقد تقرر رصد جوائز مالية للفائزين من الشباب حيث تقدر الجائزة الأولى بمبلغ 2000 ريال عماني، والثانية بمبلغ 1500 ريال عماني بينما الجائزة الثالثة بقيمة 1000 ريال عماني.
وهناك 5 محكمين للفعالية التي تعمل على دعم البحث العلمي وإيجاد بيئة خصبة للمبتكرين والمبرمجين وإيجاد الوعي بين الناس بأهمية تفعيل الحلول الذكية.. فالمنصة تشاركية ..
وقالت أصيلة: إن الفرق المشاركة في الفعالية سوف تنطلق في حافلات شركة مواصلات يوم 8 يناير القادم متجهة إلى صحار وسيشمل البرنامج العديد من الأنشطة مثل جولة عامة وحلقات عمل وجلسات عصف ذهني لاستعراض التحديات التي يجب التي التغلب عليها وطرحها أمام شي-باب المتسابقين لوضع حلول ابتكارية لها.
من جانبه قال إبراهيم البكري – مدير أول لفريق الرأسمال البشري بمجموعة أسياد أهمية العمل على تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات البحثية، بما يسهم في تنمية قدرات الشباب العماني، موضحا أن هاكاثون صحار سيشكل منصة مثالية للالتقاء برواد الأعمال وأصحاب المشروعات في صحار ..
وأضاف: إننا نطمح أن يشعر كل مشارك بدوره في إنتاج حلول ذكية تزيد من فعالية وإنتاجية القطاعات المستهدفة، والتي ستسهم في تعزيز خطة التنويع الاقتصادي وبناء مستقبل يتسم بالاستدامة للسلطنة… وأوضح أن الهاكاثون دعوة للابتكار وفرصة للشباب العماني للمساهمة بأفكارهم.. كما أن الشركات في صحار سوف تكون داعمة لمشروعات وأفكار الشباب وإمكانية تطبيق ابتكاراتهم على أرض الواقع.