تنصيب زورابشيفيلي رئيسة لجورجيا

تيلافي (جورجيا) – (أ ف ب) – تم تنصيب الدبلوماسية سالومي زورابشيفيلي، التي انتُخبت أواخر نوفمبر أول امرأة رئيسة لجورجيا، في احتفال وعدت خلاله بمواصلة توجه هذا البلد القوقازي نحو الغرب.
وقد أقسمت زورابشيفيلي المولودة في فرنسا، اليمين في باحة قصر من القرن الثامن عشر كان مقر إقامة الملك إيراكليوس الثاني، ويقع في مدينة تيلافي الصغيرة التي تعود إلى القرون الوسطى، في شرق البلاد المنتج للنبيذ.
وقالت في خطاب القسم أن «هدف رئاستي سيكون جعل التطور الديموقراطي لجورجيا وطريقها نحو أوروبا، ثابتا لا رجوع عنه».
وأضافت «أرغب في دعم من شريكنا الاستراتيجي، الولايات المتحدة، والأصدقاء الأوروبيين للمساعدة في تحقيق» ذلك. ورفضت أحزاب المعارضة الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية، وحاولت من دون جدوى تنظيم تظاهرات أمس أمام القصر الملكي حيث جرى حفل التنصيب.
وكانت الشرطة أوقفت منذ الصباح قافلة المعارضة التي بلغ طولها بضعة كيلومترات، على طريق يربط بين العاصمة تبيليسي وتيلافي. وذكر التلفزيون الجورجي روستافي-2، أن صدامات دارت بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يحاولون اختراق الطوق الأمني. وكان عشرات آلاف الجورجيين تجمعوا في بداية ديسمبر في شوارع تبيليسي للاحتجاج على انتخابات يعتبرونها مزورة.
وحصلت زورابشيفيلي خلال الانتخابات على دعم حزب «الحلم الجورجي» الذي أسسه بيدزينا إيفانشفيلي، أغنى رجل في جورجيا ويعتبره كثيرون الرئيس الحقيقي للبلاد، حتى لو أنه انسحب رسميا من السياسة.