«الصحة»: تكثيف المسح الحشري للقضاء على البعوضة «الزاعجة»

تشخيص 3 حالات أصيبت بمرض حمى الضنك غير مرتبطة بالسفر حتى الآن –
كتبت: عهود الجيلانية –

أكد الدكتور سعيد بن خميس المخيني رئيس قسم الملاريا والأمراض المنقولة بالنواقل والأمراض المستجدة بوزارة الصحة تواصل أعمال المسح الميداني والتقصي الحشري عن البعوضة الزاعجة المصرية، وبؤر توالدها في ولاية السيب نتيجة تشخيص 3 حالات أصيبت بمرض حمى الضنك غير مرتبطة بالسفر.

وقال المخيني في تصريح خاص لـ«عمان»: استدعت الحالات المرضية ضرورة البحث والتقصي الحشري عن أماكن تواجد البعوضة التي لم تتواجد في مسقط سابقا وحتى يتم احتواء الناقل الرئيسي للمرض والعمل على عدم تفشيه فقامت وزارة الصحة بتشكيل 6 فرق عمل وإجراء مسح حشري بشكل انتقائي ومدروس بالتعاون مع بلدية مسقط كانت المرحلة الأولى بحدود 800 متر في المنطقة التي ظهرت فيها بؤر البعوضة وتم التوسع الآن لتشمل كافة مناطق ولاية السيب. وأضاف: قامت فرق العمل بأعمال توزعت ما بين التقصي والبحث عن يرقات البعوض ومكافحة البعوض من جانب آخر، واستدعى الأمر دخول الفرق الفنية للمنازل والمزارع والتفتيش عن البعوضة وأماكن تواجدها باستخدام الرش بالمبيدات أو التخلص من مسببات تواجدها كبرك المياه والأدوات الصلبة غير المستخدمة.
وأوضح المخيني: تواصل وزارة الصحة جهودها للقضاء على نواقل المرض بتكثيف أعمال الاستكشاف والمسح الحشري للقضاء على بؤر توالد البعوض ومكافحتها والخروج بنتائج واضحة بعد جـــــمع العينات وفحصها مخبريا من المواقع المتأثرة ومدى انتشارها بعدها سيتم تقييم الوضع وتحديد خطط أخرى.
ودعا الدكتور سعيد المواطنين والمقيمين إلى ضرورة تسهيل أعمال الفـــــرق في السيطرة على العوامل الرئيسية التي تساعد في انتشار وتكاثر الحشرات الضارة والتعاون مع فرق التقصي وذلك لتسهيل مهام عملهم والالتزام بالنصائح والإرشادات للقضاء على توالد البعوض بالتخلص من المياه المتجمعة والتخلص من العلب الصلبة الفارغة التي قد يتجمع فيهــــــا البعوض.