«أوبرا على الجليد» بدار الأوبرا السلطانية

تستضيف دار الأوبرا السلطانية عرض «أوبرا على الجليد» يومي الخميس والجمعة القادمين.
وتجمع «أوبرا على الجليد» بين حرفية الغناء الأوبرالي الملهم، ومهارة التزلّج على الجليد برشاقة، وخفّة، في مشاهد «تحفّز الخيال، وتكسر القواعد، وتذيب الحدود، فيحلّق الحضور بجناح المخيّلة في فضاءات مليئة بالجمال، بعالم ممتع من الأحلام، ويتحوّل المسرح إلى ساحة للتزلّج على الجليد في عمل يبدو مدهشا، كونه يرسم المشهد الأمثل لتجلّي الرشاقة المذهلة في الرقص على الجليد».
وسيجد الحضور هذه البراعة، والخفّة في الأداء الذي ينتزع شهقات الإعجاب من المشاهدين، ويجسّد ذلك الثنائي ميريل ديفيز، وتشارلي وايت، الفائز مرّتين ببطولة العالم في الرقص على الجليد، والحائز على الميدالية الذهبيّة في دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في سوتشي 2014، اللذان سيأسران قلوب الجمهور باستعراض مذهل، يقوم على التناسق الساحر في أدائهما عند رقصهما على الجليد ببراعة لا نظير لها، وتعزّز قوّة التأثير عناصر الإبهار المتمثلة في الديكورات، والإضاءة، والألوان، والملابس ، إلى جانب المؤثرات البصرية، والسمعية.
ويزداد رونق العرض بهاء، بمشاركة الباريتون الاسترالي المتميّز ماركوس ويربا بدور البطولة، إلى جانب ثلاثي النجوم هذا، يضمّ العرض الحماسي الاستثنائي كوكبة من المتزلّجين، بأحذيتهم ذات الشفرات الحادّة المعدّة للتزحلق على الجليد، والمغنّين العالميين، ليزيدوا الحفل جمالًا، وبهجة.