صلاح ثويني: بودّنا الاستمرار في معسكر صحار ولكن !

الأولمبي يعود للتجمع في مسقط الخميس المقبل –

صحار – عبدالله المانعي –

أنهى منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم معسكره بالمجمع الرياضي بصحار الذي أقامه في الفترة من 5 إلى 15 من الشهر الجاري وبلغت مدته 12 يوما بالتمام والكمال ولعب فيه تجربتين وديتين استضاف فيهما المنتخب الأولمبي الأردني الشقيق الذي حضر لولاية صحار في الـ 9 من الشهر الجاري وكسب المنتخب التجربتين بالنتيجة ذاتها بهدفين مقابل هدف جرت الأولى مساء الأربعاء الماضي ولعبت الثانية مساء أمس الأول
وسوف يخضع المنتخب للراحة على أن يعاود التجمع من جديد يوم الخميس المقبل 20 من الشهر ذاته في معسكره التدريبي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث يستمر إلى الـ 29 من الشهر نفسه
ويتهيأ المنتخب في شهر يناير من العام المقبل للعب تجربته الودية أمام المنتخب العراقي في محافظة مسقط وبالعودة إلى معسكر صحار فقد كان الارتياح كبيرا على الجهاز الفني والإداري الذي قاده المدرب الوطني حمد العزاني وكذلك على اللاعبين الذين بلغ عددهم 20 لاعبا وهم : الحارسان يوسف الشيادي وعبدالله الشبيبي و البقية أحمد المطروشي وعمران الحيدي وقذافي المحروقي وعمار الشيادي وعبدالرحمن المشيفري و وأرشد العلوي وسلطان سعيد بشير ويزيد الرواحي و زاهر الأغبري وعصام الصبحي ومعتصم المحيجري ودخيل اليحمدي ويوسف المالكي ومحمد الغافري ومحمد العلوي وعلي الهنائي و أسعد العوادي والنورس الفارسي وثويني المخيني ويوسف الغيلاني وطلال العوادي.
وأشرك المدرب العناصر في التجربتين من خلال لعب تشكيلتين مختلفتين لكل مباراة تم فيهما الوقوف على المستويات الفنية لكل لاعب وتسنى للجهاز معرفة أثر التغذية الراجعة لأفراد المنتخب إزاء ما تلقوه من حصص تدريبية في مرحلة الاستعداد الحالية التي تأتي في خضم عدة مشاركات من بينها التصفيات الأولمبية التي تقام في دوحة الخير خلال شهر مارس من العام المقبل والتي تضم المنتخب القطري المستضيف بالإضافة لمنتخبي النيبال وأفغانستان
ووقف الجهاز الفني على مواطن القوة وكذلك الحال على مواطن الضعف وبالتالي سيكون هناك تعزيز ومعالجة للجوانب التي ثبت فيها للجهاز أهمية التعديل والتدارك .
وأشار صلاح بن ثويني العريمي المدير الإداري للمنتخب إلى ملاءمة المعسكر في صحار وقال : امتاز بالهدوء التام والسلاسة والارتياح من قبل الجميع وكان بودنا الاستمرارية فيه حتى الـ 20 من الشهر الجاري لكن الأمر تعلق بدراسة بعض العناصر في محافظة مسقط حتى تكون بالقرب من مقر دراستها. ورأى صلاح أن النتيجة في الوديتين كانت مرضية لكن الأداء كان بحاجة لأكثر فاعلية خاصة وأن هناك تجربتين وديتين لعبناهما من قبل كان الأداء فيهما جيدا
وحول إذا كان هناك عناصر سيتم استبعادها من القائمة الحالية قال: معنا لاعبان في صفوف المنتخب الأول ومن المؤكد أنه سيتم استبعاد بعض العناصر وفق رؤية ستتضح لاحقا لدى الجهاز الفني. وكان القائمون على المجمع الرياضي بصحار بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة قد هيؤوا الظروف المواتية لتدريبات المنتخب الذي كان في ضيافته المنتخب الأردني الشقيق . وتابع مختصون باتحاد الكرة سير التحضير في هذا المعسكر وسنحت الفرصة أمام محبي الساحرة المستديرة لمتابعة المنتخب والاطمئنان على أدائه.