السيب يؤكد علو كعبه في المراحل السنية بتتويجــه بطـلا لـدوري الناشئين لكـرة السلة

فاز في جميع مبارياته وقدم عروضا فنية لافتة واستحوذ على الجوائز الفردية –

كتب- خليفة الرواحي –

أكد نادي السيب علو كعبه في المراحل السنية بتتويجه بطلا لدوري الناشئين لكرة السله تحت 16 عاما إثر فوزه الكبير في مباراة الختام أمام أهلي سداب بنتيجة 71/‏‏21، مواصلا بذلك نتائجه الجيدة التي بدأها منذ الدور الأول حيث تمكن من الفوز في جميع مبارياته، وتفنن لاعبوه في إبراز مهاراتهم الفنية، الأمر الذي أهل لاعبيه للاستحواذ على جميع الجوائز الفردية، وذلك في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول تحت رعاية عبدالله بن أحمد اليافعي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة السلة وبحضور أعضاء الاتحاد وممثلي الأندية وذلك على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس ببوشر.
السيب في هذه النسخة لم يكن عاديا بل قدم لاعبوه صورة مغايرة من الأداء الذي أكد الدعم الكبير الذي يجده الفريق من مجلس إدارة نادي السيب بقيادة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد الذي أولى مختلف الألعاب عناية شاملة ومتكاملة، مما مكّن النادي من المشاركة في مختلف الرياضات وفي جميع المراحل، وهو ما تفتقده بعض الأندية التي باتت فيها كرة القدم الشغل الشاغل لمجالس إداراتها، فيما لم تحظ باقي الألعاب بنصيبها من الاهتمام الذي يوازي الاهتمام بكرة القدم.
وقدم نادي السيب في الختام مباراة على مستوى فني كبير، انعكس على نتيجة المباراة النهائية حيث استحق على إثرها التتويج بعدما أنهى فترات المباراة لصالحه بنتيجة 16/‏‏7 و19/‏‏6 و18/‏‏3 و18/‏‏12، كما أكدت المواجهة امتلاك الفريق لعدد من المواهب الواعدة وأثبت الجهود الكبيرة التي بذلها الجهاز الفني ومجلس إدارة النادي الذي يواصل دعم كرة السلة بكافة مستوياتها ومراحلها.
وبعد المباراة الختامية قام راعي الحفل وأعضاء مجلس الإدارة وممثلو الأندية بتتويج الفائزين حيث توج نادي السيب بكأس المركز الأول وبالميداليات الذهبية وتوج نادي أهلي سداب بكأس المركز الثاني والميداليات الفضية ونادي نزوى بكأس المركز الثالث والميداليات البرونزية، كما تم تسليم الجوائز الفردية حيث استحوذ لاعبو السيب على كل الجوائز بحصول عبدالرحمن الشعيبي على جائزة هداف الثلاث نقاط، وحصول رشيد الزهيبي على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وتحقيق زكريا الوهيبي جائزة الهداف بالبطولة.
وفي بادرة من الاتحاد العماني لكرة السلة لتكريم المدربين المجيدين تم خلال الحفل تكريم المدرب الوطني أحمد المحروقي مدر بنادي المضيبي بعد العطاء الذي قدمه في دوري الأشبال الفائت.

تضافر الجهود

وقال لاعب نادي السيب عبدالرحمن الشعيبي الحاصل على جائزة هداف النقاط الثلاث: الحمد لله على التتويج، وعلى الفوز بجائزة هدف النقاط الثلاث والذي جاء نتيجة تضافر جهود جميع اللاعبين في الملعب ومساعدتهم لتحقيق هذه الجائزة، معبرا عن سعادته بالأداء القوي والمثير الذي قدمه الفريق في الدوري موجها شكره للجهازين الإداري والفني على جهودهم في توجيه اللاعبين ومتابعتهم وتوجيههم المستمر.

الفوز بجدارة

وعبر لاعب السيب رشيد الزهيبي الحاصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة عن سعادته بتحقيق اللقب وتحقيق جائزة أفضل لاعب وقال: الحمد لله رب العالمين حققنا أهدافنا من الدوري واستطعنا الفوز بجدارة واستحقاق سواء في المباراة النهائية التي فزنا فيها بفارق كبير على أهلي سداب أو في المباريات السابقة التي فزنا في جميعها، بفضل ما توفر للفريق من بيئة تدريبية ناجحة، ونهدي الفوز لجميع محبي وعشاق نادي السيب.

عطاء مستمر

وشارك لاعب السيب زكريا الوهيبي الحاصل على جائزة هداف البطولة زملاءه الرأي فقال: سعداء بما حققناه من إنجاز، بعد عطاء مستمر بذله اللاعبون والجهاز الفني والإداري ومجلس الإدارة الذي وفر البيئة التدريبية المناسبة للفريق، واستطاع جميع اللاعبين ترجمة تلك الجهود إلى تتويج باللقب، وبإذن الله سنواصل العطاء في الاستحقاقات القادمة.

المحرمي: الفريق يسير وفق منهج واضح –

قال جمعة المحرمي مشرف كرة السلة بالنادي: الحمد لله على تحقيق المركز الأول في بطولة الناشئين وقبلها بأسبوع حصول فريق الأشبال على وصافة دوري الأشبال، والتتويج بلقب دوري الناشئين وبقاء فرق المراحل السنية للعبة على منصات التتويج هو دليل على سلامة النهج ووضوح الرؤية لدى مجلس إدارة نادي السيب والقائمين على نشاط كرة السلة بالنادي، ونتمنى أن تكون الفرق الأخرى بالنادي كعهدنا بها دائما متميزة ومتفوقة.
وأضاف: لقد ظهر فريق الناشئين بمستوى فني كبير فاق جميع الفرق المشاركة، وقدم خلال البطولة مستوى فنيا متطورا مكنه من الفوز في جميع مبارياته، ونتيجة لهذا التميز والإجادة استحوذ لاعبونا على الجوائز الفردية بالبطولة نظرا لإجادة اللاعبين وتميزهم في جميع المباريات لذلك استحق لاعبونا والفريق الفوز بالبطولة والأهم من ذلك أن البطولة أفرزت العديد من الوجوه الصاعدة والتي يمكن البناء عليها في مستقبل اللعبة ونتمنى استفادة الأجهزة الفنية في الأندية والمنتخبات الوطنية منها، ونبارك لجميع الفرق الفائزة بالمراكز الأولى تفوقها الواضح ونتمنى لباقي الأندية التقدم في قادم المناسبات والبطولات وأتمنى للاتحاد العماني لكرة السلة المزيد من التقدم والتوفيق.

مدرب السيب: ســــعداء بتحــقيـــق اللقــــب –

عبر علاء بن عابد بن حمد الحضرمي مساعد مدرب المراحل السنية في نادي السيب عن سعادته بتحقيق لقب بطولة الناشئين وقال: الحمد لله استطاع الفريق تحقيق البطولة بعد أداء متطور في الدوري حيث تمكنا انتزاع الفوز من أهلي سداب بدون أي عناء بفضل تطبيق اللاعبين للتعلميات وخطة اللعب ليتقدم بفارق مريح ويواصل تقدمه وتعزيز الفارق وصولا إلى تحقيق الفوز بفارق كبير ، مضيفا أن اللقب لم يأت من فراغ ولكن نتيجة الاهتمام بالمراحل السنية، موضحا أن وجود لاعبين مجيدين في فريقه مكنه من الفوز في جميع المباريات التي لعبها فريقه، ووجه الشكر لصاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس النادي على ما قدمه من دعم كبير ومتابعة مستمرة للمراحل السنية، كما وجه الشكر الكبير لمدرب الفريق عمار الكثيري الذي يتواجد في دورة خارج السلطنة وللاعبين والجهاز الإداري للفريق.
وأضاف أن الدوري ظهر بمستويات فنية متفاوتة، والفريق قدم مستويات ثابتة منذ البداية والحمد لله لم يتعرض لأي خسارة في الدوري، حيث كان المستوى في تصاعد متطور مكنه من كسب لقب دوري الناشئين، وقبلها وصيف دوري الأشبال وإن شاء الله سيكمل الفريق حلقة انتصاراته بكسب دوري الشباب والدوري العام.

اليافعي: الســــيب اســـتحق التتـــويج –

أشاد عبدالله بن أحمد اليافعي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة السلة بالمستوى الفني الذي ظهرت به المباراة الختامية وقال: لقد شاهدنا مباراة جيدة وخاصة من جانب نادي السيب الذي قدم مباراة كبيرة واستعرض لاعبوه مهاراتهم المختلفة واستحوذوا خلالها على مجريات المباراة، وهذا بلا شك يعود للاستعداد الجيد وامتلاك الفريق لعناصر مجيدة أسهمت بقوة في تحقيق الفوز وتوسيع الفارق بشكل كبير، وأضاف قائلا: أهلي سداب فريق جيد أيضا واستحق أن يكون وصيفا وخلال المباراة حاول لاعبوه تقريب النتيجة بشكل مستمر، لكن البنية الجسمية الجيدة والمهارات العالية التي تميز بها لاعبو السيب فرضت وجودها في المباراة، فكانت المتعة حاضرة في كل جزئيات المباراة، وشاهدنا عددا من الجمل التكتيكية الجميلة والتسديدات الثلاثية المتقنة، فلم تكن مباراة عادية بل مباراة ممتعة لكل من حضر وشاهد الأداء الطيب للفريقين، ورغم فارق المهارات إلا أن أهلي سداب كان حاضرا في بعض أجزاء المباراة، وحاول جاهدا تقريب النتيجة لكنه لم ينجح، فكان نهائيا مثيرا، موضحا أن المباراة أفرزت عددا من اللاعبين المجيدين.
وأشار الى أن الاتحاد العماني لكرة السلة وبتعاون الأندية الفاعلة يواصل اهتمامه بالمراحل السنية وفق منهجية واضحة وخطة متكاملة لتعزيز مسابقات المراحل السنية وإيجاد بطولات مستمرة بهدف تعزيز هذه المرحلة في الأندية كونها الأساسية والمهمة لبناء قاعدة من اللاعبين المجيدين، وخلال هذا الموسم أطلق الاتحاد عددا من المسابقات بدأت ببطولة الأشبال ودوري الناشئين وسينطلق أيضا دوري الشباب إلى جانب الدوري العام الذي يواصل انطلاقته وهي بطولات مهمة جدا وتسهم في إعداد اللاعبين وفرز مجموعة من المواهب التي يمكن أن ترفد المنتخبات الوطني.

الوهيبي: الفوز مستحق ونتيجة لما تنتهجه الإدارة –

قال يوسف بن عبدالله الوهيبي نائب رئيس نادي السيب: الحمد لله رب العالمين فوز الناشئين بلقب البطولة يؤكد علو كعب اللعبة في النادي والنهج السليم والواضح الذي ينتهجه مجلس إدارة النادي برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، الذي وضع لعبة كرة السلة من الألعاب الرئيسية والأساسية للتي يعطيها كل اهتمامه ورعايته، وسياسات مجلس الإدارة للاهتمام بجميع الألعاب ليست وليدة اللحظة وإنما بصفة مستمرة نتج عنها حسن اختيار الأجهزة الفنية وإدارية المناسبة لكل فريق، وبمواصلة تحقيق النتائج الجيدة والتتويج المستمر في جميع المراحل أثبتت أن الأجهزة الفنية والإدارية بالنادي أجهزة مجيدة وذات خبرة واسعة في اللعبة وأنهم قادرون على إيجاد لاعبين مجيدين، وهنا نشيد بجهود الأجهزة الفنية والإدارية لفرق كرة السلة بالنادي بدءا من فريق الأشبال ومرورا بالناشئين والشباب وحتى الفريق الأول الذي بدأ إنجازاته مبكرا هذا الموسم بتحقيق كأس السوبر وكذلك حصول فريق الأشبال على مركز الوصافة، وأوجه بهذه المناسبة الشكر والثناء والتقدير للأجهزة الفنية للعبة بالنادي بدءا من المشرف العام كاظم البلوشي وجمعه المحرمي وسمير البوسعيدي وزكي المعشري وغيرهم من المدربين الذين أخلصوا لهذا النادي وعملوا بجد من أجل أن تبقى كرة السلة في منصات التتويج.
وأشاد بالمستوى الفني المتطور الذي قدمه فريق الناشئين في المباراة الختامية والبطولة بشكل عام وقال: الفريق قدم مستويات فنية متطورة طوال هذه البطولة وفوزه على فريق أهلي سداب في النهائي وبفارق كبير يؤكد أن الفــــــريق في أفضل حالاته وأنه يستحق اللقب بعد المستويات التي قدمها، وهنا حق لنا أن نفخر ونفاخر بما يتحقق في لعبة كرة السلة وهي كما ذكرنا مؤشرات توضح أن النادي لا يغيب عن منصات التتويج ، لذلك نتمنى أن يواصل السيب مسيرته الناجحة خلال الفترة المقبلة.