توقيع اتفاقيتي نفط للتنقيب في مناطق الامتياز رقم «51 و65»

طرح 6 مربعات جديدة للتنقيب والاستكشاف خلال عام 2019 –

تغطية – حمد الهاشمي –

وقعت وزارة النفط والغاز أمس على اتفاقيتين نفطيتين جديدتين للحصول على حق التنقيب عن النفط والغاز في مناطق الامتياز رقم 51 و65.
تم توقيع الاتفاقية الأولى بين الوزارة وشركة أوكسيدنتال عُمان؛ للتنقيب في منطقة الامتياز رقم 51 البالغ مساحتها 10133 كيلومترا مربعا، فيما تم توقيع الاتفاقية الثانية بين الوزارة وشركتيّ أوكسيدنتال عُمان والنفط العمانية للاستكشاف والإنتاج؛ للتنقيب في منطقة الامتياز رقم 65 البالغ مساحتها 1230 كيلومترا مربعا.وتنص هاتان الاتفاقيتان على التزام الشركات خلال فترة توقيع العقود بتنفيذ المسوحات الزلزالية، وإجراء العديد من الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية، وحفر عدد من الآبار الاستكشافية.
وقع الاتفاقيتان من جانب الوزارة معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز، فيما وقعها من جانب الشركتين ستيف كيلي الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة أوكسيدنتال عُمان، وجون مالكوم الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج.
وقد أعربت وزارة النفط والغاز عن أملها في أن تكلل جهود هذه الشركات بالنجاح في اكتشاف حقول نفطية جديدة تساهم في زيادة الاحتياطي النفطي ورفع معدلات الإنتاج في السلطنة.
وصرح الدكتور سلمان بن محمد الشحي مدير عام الاستثمارات النفطية بوزارة النفط والغاز أنه تم التوقيع على اتفاقيتين لمنح حق الامتياز في مربعين، حيث تلزم الاتفاقية في المربع رقم 65 -الواقع في محافظة الظاهرة- باستثمار 32 مليون دولار أمريكي في المربع لعمل مسوحات زلزالية وتحاليل المسوحات الموجودة وحفر 9 آبار على مرحلتين، المرحلة الأولى لمدة 3 سنوات، وتتبعها المرحلة الثانية لمدة 3 سنوات أخرى، ستشمل حفر 5 آبار إضافية من قبل شركتيّ اوكسيدنتال عُمان والنفط العمانية للاستكشاف والإنتاج، إضافة إلى استثمار حوالي 12 مليون دولار أمريكي إضافي.
وأضاف الشحي أن الاتفاقية الثانية في المربع 51 الذي يقع بين محافظتي شمال الشرقية والداخلية، حيث ستستثمر شركة أوكسيدنتال عُمان حوالي 14 مليون دولار أمريكي في المرحلة الأولى من هذه الاتفاقية وتتبعها مرحلة ثانية -مدة كل مرحلة 3 سنوات- بعمل مسوحات زلزالية وثلاثية الأبعاد، وحفر 3 آبار في المرحلة الأولى وبئرين في المرحلة الثانية.
وأعرب مدير عام الاستثمارات النفطية بوزارة النفط والغاز عن أمله في أن تكون موجودات المربعين تحوي نفط وغاز معا، موضحا أن مربع 65 يميل إلى موجودات نفطية، ومربع 51 يميل إلى موجودات غازية. وأشار الشحي إلى أن الوزارة طرحت هذا العام 3 مربعات شهدت إقبالًا كبيرًا من عدة شركات محلية وعالمية عاملة في مجاليّ النفط والغاز، وتوصلت إلى اتفاق في هذه المربعات من ضمنها هذان المربعان، موضحا أنه سيتم توقيع منح حق الامتياز في مربع آخر خلال شهر يناير القادم إلى جانب طرح 6 مربعات جديدة للتنقيب والاستكشاف خلال عام 2019 التي تم الإعلان عنها سابقا من قبل الوزارة.