افتتاح وحدة تصنيع الثلج بقرية مجيس بصحار

بتكلفة 24 ألف ريال –

صحار- سيف المعمري –

احتفلت دائرة التنمية السمكية بولاية صحار وبالتعاون مع اللجنة المحلية لسنن البحر بالولاية بافتتاح وحدة تصنيع الثلج بقرية مجيس بتمويل من شركة مجيس للخدمات الصناعية.
رعى حفل الافتتاح سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة، وسعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صحار إلى جانب عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وجمع من الشيوخ والأعيان والمواطنين.
وأوضح المهندس عبداللطيف بن محمد البلوشي مدير دائرة التنمية السمكية بصحار أن التكلفة الإجمالية لإنشاء وحدة تصنيع الثلج (24) ألف ريال والتي جاءت بتكافل الجهود من أهل القرية وبتمويل من شركة مجيس للخدمات الصناعية ، حيث تتكون من وحدة إنتاج الثلج تعمل وفق نظام كهربائي متكامل مرتبط بوحدة تحكم رئيسية إلى جانب غرفة مخصصة لتخزين الثلج، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للوحدة (10) أطنان من الثلج يوميا، وفق مواصفات عالية، مشيرا إلى أن هذه الكمية من الإنتاج ستلبي احتياجات الصيادين سواء من قرية مجيس أو القرى المجاورة في ولاية صحار وذلك لما يشكله الثلج من أهمية للصيادين في رحلات الصيد ويحافظ على جودة الأسماك وزيادة العائد المادي منها.
كما أوضح البلوشي في كلمته أن عدد الصيادين بالولاية حتى نهاية شهر نوفمبر من العام الحالي وصل إلى (2917) صيادا حرفيا، فيما بلغ عدد القوارب المسجلة بالدائرة ( 1126) قارب صيد ، وعدد ناقلي الأسماك (192) ناقلا، فيما بلغ الإنتاج السمكي مايقرب من (8817) طنا خلال عام 2017م ، حيث تبين هذه المؤشرات التطور الذي يشهده القطاع السمكي في الولاية وبما يعزز من نمو القطاع عاما بعد عام.
كما أشار مدير دائرة التنمية السمكية بصحار في كلمته إلى أن مشروع وحدة تصنيع الثلج يشكل أحد الأهداف التي تسعى اللجنة المحلية لسنن البحر بالولاية إلى تحقيقها، كما يهدف إلى تعزيز البنية الأساسية المرتبطة بمهنة الصيد وتطويرها بشكل مستمر.
وألقى محمد بن حسن البرختي كلمة الأهالي وعبر من خلالها عن شكر وتقدير الجميع من أهالي وصيادين على افتتاح هذا المشروع الذي يأتي بعد دراسة مستفيضة لطبيعة القرية واهم مصادر الدخل لسكانها وارتباطهم الوثيق بالبحر، حيث تبلورت الأفكار لإنشاء وحدة تصنيع الثلج للتسهيل على الصيادين في الحفاظ على جودة الأسماك سواء خلال عمليات صيد الأسماك أو نقلها أو تخزينها.
وتخلل حفل الافتتاح شرح تفصيلي للمشروع إلى جانب تكريم المشاركين والمساهمين في تنفيذ المشروع من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص. بعدها قام سعادة الدكتور وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية بافتتاح وحدة تصنيع الثلج، والتعرف على المعدات والمكونات الأخرى التي يتكون منها المشروع، والاستماع إلى طرق إنتاج وتخزين الثلج المنتج، وآلية توزيعه على المستفيدين منه من الصيادين وناقلي الأسماك.