المشاورات الاستراتيجية بين السلطنة والصين تبحــث فـرص الشـراكة والاســتثمار

استعرضت علاقات الصداقة القائمة بين البلدين –

العمانية: عقدت بمدينة كيومنج الصينية الجولة الثانية عشرة للمشاورات الاستراتيجية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية ترأسها من الجانب العماني معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية ومن الجانب الصيني معالي شين تشاودونج نائب وزير الخارجية.
تناول الجانبان علاقات التعاون الثنائي والفرص المتنامية للشراكة والاستثمار بما يعود بالمنافع المتبادلة ويعزز من تبادل الخبرات والتنوع الاقتصادي إضافة إلى بحث عدد من وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
من جانب آخر التقى معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية مع معالي لي مالين نائبة حاكم مقاطعة يونان في العاصمة كيومنج.
تم خلال اللقاء استعراض مسيرة علاقات الصداقة القائمة والتأكيد المشترك على تطوير وتنمية مختلف مجالات التعاون التجاري والسياحي والثقافي بين البلدين.
حضر المشاورات من الجانب العماني سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن صالح السعدي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية الصين الشعبية والسفير عبد العزيز بن موسى الخروصي من دائرة مكتب معالي السيد الأمين العام والوفد المرافق لمعاليه من وزارة الخارجية ومن الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.